Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
SUN, 28 NOV 2021 06:03 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

ميـــــراني بين خبـــــرة تـــــجاوزت ال(55) عــــأم وعلاقــــات عبـــرت حدود العـــراق بتوازن وانسجام
| KDP.info


الدكتور هيـــثم رحيــم الميـــاحي

لم اكتب هذه المقالة التعريفية بشخص الأستاذ فاضل ميراني مدحاً ولا حباً بل كي تعرف الأجيال المقبلة من هي الشخصيات السياسية التي رسمت خطوط وسياسية العراق خلال الحقب الزمنية المنصرمة وحتى في حاضرنا الحالي. ولأني اكاديمي ارتأيت كتابة مقالات متعددة عن بعض الشخصيات التي تستحق ان تجسد أسمائهم وافعالهم ونضالهم ومحاربتهم للظلم والاستبداد والدكتاتوري. ووجدت ان خير ما ابتدأ به سلسلة المقالات هو شخص السياسي العراقي الكوردي وسكرتير الحزب الديمقراطي الكوردستاني فاضل ميراني صاحب الاخلاق والمبادئ والإخلاص وحبه لشعبه وارضه ووطنه. 

 ومن هنا اود الإشارة الى حكمة جميلة  تقول " ان اصحـــاب المبادئ يعيشون مئات السنين وأصحاب المصالح يموتون مئــــات المرات". 

الحـــزب الذي تأسس تنظيمياً وجهادياً وفكرياً ونضالاً بدماء الشهداء والقادة الكورد وبزعامة عائـــلة وعشيرة بارزاني التي تبوأت مكانتها واحترامها النضالية والسياسية والوطنية منذ ثلاثينات القرن. وكان لها دوراً فاعلاً مؤثراً في محاربة الاستعمار البريطاني والدكتاتوريات في الحكومات العراقية التي حاربت القضية الكورديه وكل الفضل يعود للراحل الزعيم ملا مصطفى البارزاني. وعندما يتسنم شخص سكرتارية الحزب لحزب عمره السياسي اكثر من 70 عامـــا هذا يعني انه يمتلك الخبرة والشخصية والقيادة والإدارة والامكانيات التي لا يمتلكها الكثير غيره. 

في كـــل يوم التقي به يزداد احترامه وتقديره في داخلي. انه انسان قبل ان يكون سياسي انه عراقي وقوميته كورديه إمكانية في بناء العلاقات وتذليل الصعوبات وفرض التوازنات. قل نظيره بين ساسة العراق. ولديه وعي عابراً للطائفية والعنصرية ويفكر بالوحدة الوطنية على عكس بعض الأحزاب التي تسعى للتثقيف بزرع الكراهية والعنصرية بين الكورد والعرب وخصوصاً في المناطق الجنوبية- قائلاً في مقابلة نشرت على موقع بغداد اليوم حول ترشيح البارتي لبعض الأسماء العربية مع الديمقراطي الكوردستاني في محافظات  عربية 

" ان الحزب لديه مرشحون في بغداد والانبار وصلاح الدين وديالى والموصل وواسط وكربلاء- وللحزب شعبية في هذه المناطق خصوصاً بين العشائر العربية" مؤكداً على أهمية العمق الاستراتيجي العراقي بالنسبة للكرود". وأشار ايضاً " اختيار مرشحين للحزب من المكون العربي هو بمثابة رد على بعض القوى السياسية العربية التي تحاول كسب أصوات لها بمعاداتها للديمقراطي الكوردستاني وهذا امر خاطئ". 

الأستاذ ميراني حقوقي يدرك مدخلات ومخرجات القانون تخرج من الجامعة بشهادة بكلوريوس في الحقوق ابن عائلة معروفة في كوردستان يجيد العربية بطلاقة وحافظاً للقرأن  الكريم والشعر العربي والكوردي ويلقي ابياتاً شعريه  في جميع لقاءاته الإعلامية والندوات والمؤتمرات الكبيرة. 

تدرج في سلسلة مناصب منذ صغر سنة الا انه كان مصدر ثقة عائلة البارزاني ومازال كذلك. 

وأول دخوله في الحزب الديمقراطي الكوردستاني كان في عام 1966 واصبح كادر في زمار بنفس العام. تدرج مرتقيا مناصباً عدة حتى اصبح سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني عام 2004, ومازال في منصبه لجدارته وعمقه السياسي وعلاقاته مع الجميع المتوازنة. 

شخص صنعت منه جبال كوردستان رجل مقاتل في البيشمركة وسياسي محنك امتلك اعتدال الطرح واتزان القرار ودقة المعلومة. من خلال علاقاتي بجميع الأحزاب السياسية العراقية وقادتها في الخط الأول اكاد اجزم بأنهم جميعاً يتفقون معي على صفاته أعلاه بل واغلبهم يعتبره من الصقور وقادة السياسية العراقية قبل وبعد 2003. في كوردستان يمتلك تأثيرا إيجابي واحترام منقطع النظير على جميع قادة الأحزاب وحتى رجال الدين والوجهاء والقوى الاجتماعية. 

تولده كان في الموصل ويفتخر بأن والدته كانت من قبيلة (طي) العراقية العربية فهذا جعلة يفهم ويدرك الثقافة العربية والكورديه سوية ويجيد التعامل مع الطرفين بكل اقتدار. اغلب لقاءاته الأعلامية يشير فيها الى وحدة الوطن والتعايش السلمي واحترام إرادة وقضية الكورد والاحتكام بالدستور العراقي الذي وقع عليه الجميع. 

حينما تجالسه وكأنك تتصفح ذاكره العراق ونضال الكورد وتتقلب امامك سنوات كل واحده منها تركت في صفاة وجهه شيئ من الزمن بعضها كان حزينا لفراق بعض الأصدقاء وأبناء الجبل وبعضها مفرحة بالانتصارات والنتائج التي تحققت للشعب الكوردي وخلال نضالهم من اجل القضية الكورديه. ومن خلال نقاشاتي مع الأستاذ فاضل ميراني اكاد اجزم بأنه عراقياً بكل ما تعنيه الكلمة وكورديا مدافعاً شرساً عن حقوق الكورد ولديه مؤلفات عدة منها ( قراءة في الرؤية السياسية – مرافعات سياسية -قراءة في فكر الحزب الديمقراطي الكوردستاني – حدث وحديث – الذاكرة السياسية – الحوار حلاً وغيرها). كتب المئات من المقالات والمباحث الهامة في تأريخ كوردستان والشعب الكوردي وعن سياسة العراق قبل وبعد التغيير. 

وان لرؤيته في قيادة كوردستان كانت ومازالت كما هي حيث قال في مقابلة نشرته على موقع العربية بتأريخ 15  نوفمبر 20013  " ان الشعب الكوردي قبل بعائلة البارزاني لقيادة نضاله وأن ما يستطيعه الزعيم مسعود بارزاني في قيادة الإقليم ليس في قدرة أحد غيره". 

كان معارضاً قوياً وحضر مؤتمرات واجتماعات أسست لبناء استقلالية الكورد في العراق في بداية التسعينات وكيف لا وهو المقرب من عائلة البارزاني ومصدر ثقتهم واحترام الجميع فقد تربى في مواجه الظلم والطاغية صدام وغيره ممن حاربوا الكورد وقضيتهم وعاش حقب سياسية وتحمل الصعوبات فهو ليس من عائلة ثرية مادياً بل من عائلة غنية باسمها وتاريخها وجهادها في سفوح جبال كوردستان في العراق. في جميع مقابلاته السياسية والإعلامية كان يشير الى حقوق الكورد ويتذكر ابرز المشاكل التي مع الأسف أصبحت متأزمة مابين بغداد واربيل حيث وصف العلاقة في مقالة نشرت على الموقع الرسمي للبارتي قائلاً " ان حقوق الكورد ليست المستحقات المالية فقط – هناك حقوق كثيرة للكورد فالمالية تتكرر كل سنة مرة- نحن فقدنا مجموعة وظائف مهمة في العراق -وثانياً هل نحن شركاء في هذا البلد ام مشاركين؟ فأن كنا شركاء علينا ان نكون في حالة أخرى وان كنا مشاركين فهذا موضوع أخر". وكأنه يجدد ما قاله الراحل والباقي في قلوب الكورد والعراقيين الزعيم ملا مصطفى البارزاني " الكورد ليسوا عبيدا لأحد ونضالنا هو من اجل حرية شعبنا".

 وعندما اتصفح مقالات ومقابلات قادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني وكوادره اجد هذا النهج والدفاع عن قضية الكورد واستذكار نضالهم ومحاربتهم للدكتاتوريات والاستعمار هي موحدة ومتفق عليها من قبلهم جميعاً. على عكس ما نراه اليوم من قبل اغلب قادة الأحزاب العربية العراقية حيث ركزوا على مهاجمة دول منها غربية ومنها عربية وإقليمية وتركوا تأريخهم ونضالهم ضد الدكتاتورية والبعث والدماء لشهدائهم التي لولاها لما وصلوا الى قمة الهرم السياسي في العراق بعد العام 2003. وأيضا تمزقت العلاقات فيما بينهم كأحزاب وقادة عرب وعراقيين وتناسوا الماضي الجميل الذي جمعهم لأجل الوطن وفرقتهم مصالحهم الخاصة ومناصبهم الوقتية. 

وهنا نشير الى ان الحوار ما بين الديمقراطي والأحزاب الأخرى ان لم يكن على نفس المستوى من المصداقية والاحترام والشفافية سوف لا يكن له نجاحاً ففي بعض الأحزاب التي تخلت عن بعض المبادئ والمنطق لأجل مصالح شخصية وتركت مصلحة الوطن صعوبة للوصول الى حلول ونتائج تنصف حقوق الجميع بكل مساواة واحترام. وهنا استذكر حكمة لتوماس باين " محاولة التحاور مع شخص تخلى عن أي منطق اشبه بأعطاء الدواء لجثة". 

عندما يتحدث عن براءة طفولته افتخر بمجالسته واستمع له بكل فخر وكان يروي لي صعوبة الايام التي عاشها في قرية فقيرة لا تمتلك حتى مدرسة بل كان هناك جامع وشخص يدعى (الملا) يدرسهم القرأن الكريم واللغة العربية وبعض المعلومات عن التاريخ والجغرافية والرياضيات وكيف تجرأ وذهب وحيداً لمدرسة كان في قرية بعيده عن محل سكناهم والتقي في معلمي المدرسة الذين كانوا ينظرون اليه باستخفاف لصغر سنة وفقر ثيابه- ولكنهم صدموا في معلوماته الغنية والقيمة عن التاريخ والجغرافية واللغة العربية وحتى الرياضيات. هكذا رجل يستحق ان نستذكره في صفحاتنا السياسية والإعلامية وحتى الاكاديمية كي تدرس قصته للأجيال المقبلة وكي نأخذ من حياته النضالية والسياسية والإنسانية عبرة  وعبره. 

يتقن لغات عدة منها الإنكليزية والعربية والفارسية والتركية والكوردية وان دل هذا على شيء فأنه يدل على إصرار هذه الشخصية على الاستمرار بالتعلم مهما كانت حياته مزدحمة وجدولة مليء باللقاءات المستمرة السياسية والاجتماعية وغيرها. حزبيا منح مدالية البارزاني الخالد في المؤتمر الثالث عشر للحزب والان هو من اهم رجالات البارتي ومصدر ثقة الزعيم مسعود بارزاني ولديه علاقات مع جميع القادة وأعضاء الحزب ولتواضعه ورفعة اخلاقه يحترمه الجميع ويلبي له طلباته. وتسنم مناصب عدة في الحزب وتنفيذية هامة منها وزير داخلية حكومة إقليم كوردستان ما بين العام 1996)) حتى (2001) 

ختاماً اود ان اشير الى ان الخلافات وارده ومتوقعة ما بعد العام 2003 ولكنها مؤلمة ومحزنة انها حدثت بين أبناء وقادة النضال والجهاد ضد دكتاتورية البعث التي امكثت على صدور العراق والعراقين وعانى منها الجميع عرب وكورد سنة وشيعة مسلمين ومسيح وطالت جميع أطياف الشعب العراقي- الا انها تعمقت وأصبحت فيها درجة عالية من الكراهية والنفاق والاستخفاف بحقوق الكثيرين على حساب مصالح الأحزاب التي تسيدت المشهد ولأننا نعيش في زمن كنا نحلم فيه الا وهو زمن العراقي الديمقراطي كان علينا ان نستغل هذه الفرصة لبناء علاقاتنا بطريقة إيجابية وصادقة كي نكون نموذجاً رائعا لجميع الشعوب والدول ولكن بعد التغير تعلم الكورد دروساً هامة فأن بعض الأحزاب العربية وحتى الكورديه  وأقول البعض لان هناك من هم كانوا ومازالوا اخوة في النضال والسياسية والتغيير ولكن البعض الاخر الذين  يظهرون عكس ما يفعلون وهذا ما جعل الكورد يتحدون اكثر ويعملون بقوة وتفاني من اجل شعبهم ومن اجل حقوقهم وقضيتهم وقال شكسبير " اننا بحاجة للخلافات احياناً لمعرفة ما يخفيه الاخرون في قلوبهم وقد تجد ما يجعلك في ذهول وقد تجد ما تنحني له احتراماً". 

وايضاً اود الاشاره الى ان البارتي حزباً وقيادة وسكرتاريه منذ العام 2003 انتقل تصاعدياً في مقاعده في البرلمان وسياسياً في بناء علاقاته مع الكورد والعرب وجميع الأحزاب وفتح بوابة العلاقات الدبلوماسية الدولية والاقلمية وأصبحت أربيل عاصمة ووجهة لجميع الرؤوساء والوزراء والسفراء والمنظمات الدولية والشركات العالمية. وهذا بجهود الجميع اكيد ورئاسة الإقليم وذكاء القادة الجدد في واجه العملية السياسية واخص بالذكر رئيس   حكومة إقليم كوردستان الأستاذ مسرور بارزاني الذي ابتدأ مشروعه في محاربة الفساد في إقليم كوردستان واستمر في فتح بوابة العلاقات الدولية ورئيس إقليم كورد ستان الأستاذ نيجرفان بارزاني الذي توسم بالهدوء وسياسة التوازن الداخلية والخارجية واخيراً وليس اخراً حصانة وقوة الحزب بعد فخامة الزعيم مسعود بارزاني بأعتماده  على صاحب المقام في هذه المقالة سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردستاني الأستاذ فاضل ميراني المحترم. 

 




آخر الأخبار

الرئيس بارزاني يستقبل الممثل الخاص لسكرتير الأمم المتحدة في العراق

SATURDAY, 27 NOVEMBER 2021 19:11:59

هوليرـKDP.info ـ استقبل الرئيس مسعود بارزاني في صلاح الدين اليوم السبت 27 تشرين الثاني (نوفمبر) 2021، الممثل الخاص للسكرتير العام لمنظمة الأمم المتحدة في العراق جنين بلاسخارت.

 
مسرور بارزاني يستقبل رئيسة مجلس الأعمال البريطاني-العراقي IBBC

SATURDAY, 27 NOVEMBER 2021 19:11:10

هوليرـKDP.info ـ   استقبل مسرور بارزاني رئيس حكومة إقليم كوردستان اليوم السبت 27 تشرين الثاني (نوفمبر) 2021، رئيسة مجلس الأعمال البريطاني-العراقي IBBC البارونة إيما نيكلسون والوفد المرافق لها.

 

الرئيس بارزاني يستقبل القنصل الأردني في هولير

SATURDAY, 27 NOVEMBER 2021 19:11:38

هوليرـKDP.info ـ استقبل الرئيس مسعود بارزاني في صلاح الدين اليوم السبت القنصل العام الأردني لدى هولير فؤاد المجالي والوفد المرافق له.

 

مسرور بارزاني يصدر بيانا باليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة

THURSDAY, 25 NOVEMBER 2021 13:11:54

هولير-KDP.info- اصدر مسرور بارزاني رئيس حكومة إقليم كوردستان بياناً بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، اكد فيه على دعم الحكومة للمرأة وتمكينها من لعب دورها الحقيقي في المجتمع....

رئيس إقليم كوردستان يستقبل السفير التشيكي

THURSDAY, 25 NOVEMBER 2021 13:11:29

هولير-KDP.info- استقبل فخامة نێچيرڤان بارزاني رئيس إقليم كوردستان، صباح اليوم الخميس (25 تشرين الثاني 2021)، سفير جمهورية التشيك الجديد في العراق بيتر ستيبانيك.



 
© 2021 Kurdistan Democratic Party, KDP

Contact