Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
WED, 16 AUG 2017 20:10 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

فاضل ميراني: "تحالف الكورد والشيعة موروث وله امتدادات ولن نتخلى عنه"
| KDP.info


اكد سكرتير الحزب الديموقراطي الكوردستاني فاضل ميراني، على ان تحالف الكورد مع الشيعة هو موروث له امتدادات اجتماعية ودينية "لا نتخلى عنه"، وفيما ابدى استعداد الكورد للركون الى جهات قانونية عالمية لتفسير الدستور فيما يتعلق بادارة النفط، عبر عن أسفه لوجود وساطات بين الجانبين بشأن الازمة في المناطق المتنازع عليها.

وقال سكرتير الحزب الديموقراطي الكوردستاني فاضل ميراني، في تصريحات لصحيفة الحياة اللندنية، إن "تحالف الكورد والشيعة موروث وله امتدادات ولن نتخلى عنه".

وأضاف إن "الكورد يتناصفون المسؤولية في الأزمة الحالية في حال اعترف الطرف الآخر بخطئه"، مشيرا إلى أن "التحالف الكوردستاني في انتظار رد التحالف الوطني على مذكرة تقدم بها منذ ثلاثة أسابيع".

وأبدى ميراني استعداد الإقليم "للركون إلى جهات قانونية عالمية رصينة لتفسير مواد دستورية مختلف عليها تتعلق بإدارة النفط" مؤكدا إن "قوة قرارنا بالتحالف مع الشيعة والسيد المالكي خلال المرحلة الماضية كانت بعيدة عن أي حساب مع الآخرين بما في ذلك أميركا".

وأوضح أن "المشكلة التي نواجهها تتلخص في كيف يتم تقديم المفهوم الوطني على المصلحة الفئوية"، مضيفا أن "ما يجري (بين الكورد والتحالف الوطني) هو حوار بين الشركاء وليست مفاوضات".

وتابع ميراني أنه "بأي شكل وتحت أي ظرف لن نتخلى عن تحالفنا مع الشيعة، كونه لم يبن وفق معيار طائفي أو قومي"، موضحا "نحن سنة وما جمعنا مع الشيعة هو نضالنا ومواجهتنا للأنظمة الديكتاتورية، في مشروع وطني، وهو تحالف موروث له امتدادات اجتماعية ودينية، ولن ننسى مواقف المرجعيات العظيمة اتجاهنا".

وشدّد على أن "الكورد انتهجوا الخط الوطني وهو مفتاح قوة وتماسك العراق وأي مشروع للتقسيم أو التفكيك مرفوض منا"، مؤكدا "كنا قبل نيسان 2003 مستقلين والتحقنا بباقي العراق طواعية".

واوضح انه "في مرحلة اتفاقية عام 1926 مع تركيا ضمنا بقاء الموصل ضمن جسد هذه البلاد في حين أن القوميين الحاليين ساندوا تركيا في مطالبتها بضم ولاية الموصل".

ورداً على سؤال عن نتائج وساطات شخصيات سياسية وقوى بين طرفي النزاع، قال ميراني "يعز علينا أن تكون بيننا وساطات"، متسائلا "عندما كان بابكر زيباري رئيس أركان الجيش الحالي يقاتل في جبال كوردستان مع المالكي أين كان هؤلاء الوسطاء؟"

وزاد ميراني بالقول "نحن لا نرفض أحداً لكننا- أي الكورد والشيعة-، لدينا من مقومات الإخوة والمشتركات ما يغني عن أي تدخل مع احترمنا وتقديرنا لمواقف جميع الإخوة".

وبشأن ما يثار عن "قرع طبول الحرب"، قال ميراني "نعم هناك في مؤسسات الدولة من يشتاق إلى الحرب ويتحدث لغتها لكن هذه ترهات فعن أي حرب يتكلمون؟ هل حرب الإخوة؟ بالأمس كنا في خندق واحد مع المالكي نقاتل نظاماً شمولياً كيف نتقاتل اليوم؟"

ولفت ميراني إلى أن "جزءاً كبيراً من الأزمة مع المالكي هي تقارير ومعلومات مغلوطة عن وجود خطط تسليحية للإقليم تصل إليه من جهات أو أطراف لا تريد الخير للجميع"، مؤكدا ان "المعلومات يجب أن تدقق وتمحص جيداً ويجب تغليب المنطق على العواطف".

وعدّ ميراني المعلومات التي وصلت إلى رئيس الحكومة عن شراء دبابات الجيش السوري النظامي من جماعة الجيش الحر وإدخالها عبر تركيا من خلال منفذ إبراهيم الخليل "غير صحيحة"، موضحا "أولاً لسنا في حاجة إلى دبابات جيش النظام السوري والجيش الحر هو الأحوج إليها وثانياً: منفذ إبراهيم الخليل ليس نفقاً بل هو ممر سطحي يقع في منطقة مأهولة يسكنها آلاف العراقيين وما يدخل من بضاعة يراها الجميع لا تحتاج إلى مصادر سرية لكشفها، ومن نقل هذه المعلومة لا يريد للعراق والكورد والمالكي معاً أي خير".

وعن صفقة مفترضة تمت بين رئيس الإقليم مسعود بارزاني وشركة فرنسية بوساطة إماراتية لشراء طائرات هليكوبتر أوضح ميراني أن "رئيس الإقليم ذهب إلى دولة الإمارات بدعوة لحضور مسابقات (الفورملا وان) حاله حال عشرات الشخصيات المهمة المدعوة إلى هذا الحدث الرياضي، والأمر الآخر أن لا فرنسا ولا أي دولة أخرى تتعاقد مع جهات ضمن دولة فدرالية".

وكد ان "هذا سياق دولي معمول به كون السياسة الخارجية والدفاع والداخلية والنفط اختصاصات اتحادية، ما يعني أن الأمر غير منطقي والإقليم ليس بهذه السذاجة ليضع نفسه في هكذا موقف محرج".

وشكّك في صحة اتهامات المالكي لحكومة الإقليم بتزوير توقيعه وثيقة مع إحدى الدول لعقد صفقة سلاح وقال "لم اسمع بمثل هذه الوثيقة كما أننا لسنا في حالة حرب، وبإمكان رئيس الوزراء إرسال نسخة منها إلينا من خلال إحدى الشخصيات البارزة في التحالف الوطني إن لم يكن يريد تأزيم الأمر للتحقق من صحتها"، مضيفا "لا نحتاج إلى تزوير توقيع رئيس الحكومة وإذا اردنا شيئاً من هذا القبيل سوف نذهب إلى المالكي ونطلب توقيعه".

وأعرب عن اسفه لأن يطلق المالكي عبارة "الحرب العربية – الكوردية"، مضيفاً "اعتقد بأنها زلة لسان وضعته في موقف محرج فجميع زعماء العراق من قبل لم يسموا ما يدور مع الكورد بالحرب العربية- الكوردية، وكانت الأوصاف تطلق هي مواجهة العصاة أو حركات تمرد وما شابه".

وأعلن ميراني "في حال قبل الطرف الآخر الاعتراف بمسؤولية خطئه في هذه الأزمة فنحن (الأكراد) نتناصف معه هذه المسؤولية".

وأشار إلى أن "(الأكراد) في انتظار رد التحالف الوطني على مذكرة تفاهم لحل المشاكل العالقة اهم بنودها: العودة إلى الدستور، تعزيز مبدأ الشراكة، سن النظام الداخلي لمجلس الوزراء، وقوانين: المحكمة الاتحادية، والمجلس الاتحادي، والنفط والغاز، والتوازن الوطني في الجيش وعدم تسييسه، وتنصيب أصيل في عدد كبير من المواقع الحكومية المهمة بدلاً من إدارتها بالوكالة، وتطبيق المادة 140، وتنفيذ بنود اتفاق أربيل".

كما أبدى ميراني "استعداد الإقليم الركون إلى جهات قانونية عالمية رصينة لتفسير المادتين 111 و112 في الدستور بشأن ادارة النفط والمختلف على تفسيرهما".




آخر الأخبار

في الذكرى الواحدة والسبعين لميلاد الحزب... اصالة النهج ومواصلة البناء

WEDNESDAY, 16 AUGUST 2017 13:08:43

 

احمد ناصر الفيلي
الحزب الديمقراطي الكوردستاني، هوية نضالية لشعب كوردستان وعنوان انتصاراته التاريخية، التي انبثقت منها ضرورات التحول والمبادرة ، تلك المبادرة التي ارست اسس النجاح والتقدم المنشود نحو حقوقه في الحياة والوجود، وصنعت الثمار التي جناها ويجنيها اليوم على اكثر من مستوى وصعيد، محليا، واقليميا، ودوليا، وبالشكل الذي اثار حفيظة المجتمع الدولي، الذي بات يتساءل ويدعو الى تصحيح آثار ومخلفات صنع الخرائط، التي جاءت بها نتائج الحروب الكونية وتداعياتها، والحقت الضيم بأمم وشعوب ومنهم الكورد، الذين لا يمكن النظر بواقع استراتيجيات الشرقين الادنى والاوسط من دونهم او مشاركتهم حاضراً ومستقبلا.

احمد ناصر الفيلي
الحزب الديمقراطي الكوردستاني، هوية نضالية لشعب كوردستان وعنوان انتصاراته التاريخية، التي انبثقت منها ضرورات التحول والمبادرة ، تلك المبادرة التي ارست اسس النجاح والتقدم المنشود نحو حقوقه في الحياة والوجود، وصنعت الثمار التي جناها ويجنيها اليوم على اكثر من مستوى وصعيد، محليا، واقليميا، ودوليا، وبالشكل الذي اثار حفيظة المجتمع الدولي، الذي بات يتساءل ويدعو الى تصحيح آثار ومخلفات صنع الخرائط، التي جاءت بها نتائج الحروب الكونية وتداعياتها، والحقت الضيم بأمم وشعوب ومنهم الكورد، الذين لا يمكن النظر بواقع استراتيجيات الشرقين الادنى والاوسط من دونهم او مشاركتهم حاضراً ومستقبلا.

الرئيس بارزاني: لا سبيل امام شعب كوردستان سوى الإستقلال

WEDNESDAY, 16 AUGUST 2017 09:08:05

هولێر-KDP.info- طالب الرئيس مسعود بارزاني في رسالة بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني أعضاء الحزب ومؤيديه بذل قصارى جهودهم جنباً الى جنب مع جماهير شعب كوردستان في دعم عملية الإستقلال والإستفتاء وقال، لا سبيل امام شعب كوردستان غير الإستقلال والتحرر، وذلك من اجل الحيلولة دون تكرار الكوارث والمآسي واستتباب الأمن والإستقرار والتنمية".

 
ايران تهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي في حال فرض عقوبات اميركية جديدة

TUESDAY, 15 AUGUST 2017 13:08:14

هولير-KDP.info-  حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني الثلاثاء بأن بلاده قد تنسحب من الاتفاق النووي "خلال ساعات" في حال واصلت الولايات المتحدة سياسة "العقوبات والضغوط".

 
القوات العراقية تواصل ضرباتها الجوية على تلعفر تمهيدا لبدء العمليات لاستعادتها

TUESDAY, 15 AUGUST 2017 13:08:12

هولير-KDP.info-  تواصل القوات العراقية شن ضربات جوية على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة تلعفر تحضيرا لانطلاق عمليات استعادة آخر أكبر مواقع التنظيم في محافظة نينوى بشمال العراق، وفق ما أفادت قيادة العمليات المشتركة الثلاثاء.

 
بالإستفتاء ندخل التاريخ

TUESDAY, 15 AUGUST 2017 13:08:21

عبدالله جعفر كوفلي*

التاريخ يعني سجل الأحداث و المواقف التي مر عليه الزمن، أي أنها وقعت في الماضي سواء القريب أو البعيد منها، وأنها تشكل إرثاً للأمم يفتخر بها الأجيال، ويأخذون منها الدروس والعبر، ويجعلون منها مواد و مواضيع للدراسة، والابحاث، والتحقيقات، وأن الأهم منها هو كتابتها أو توثيقها بمعناه الواسع، لأن التوثيق أشمل من الكتابة، فان التاريخ يمكن أن يوثق بالأثار، والاختام، والهياكل، والكتابة ايضاً، وان الشيء الذي يربط الماضي بالحاضر لكل الامم والحضارات على وجه البسيطة هو التوثيق، فلولاها لما عرفنا من التاريخ إلا اليسير، وان مابقي من الحضارات القديمة من الاثار، والمخطوفات، والكتابات المختلفة، تدلنا بوضوح إلى طبيعة حياتهم، وكيفية ادارة شؤونهم ومستوى تعليمهم وعاداتهم وطرق التفاهم فيما بينهم في السلم و الحرب.



 
© 2017 Kurdistan Democratic Party, KDP