Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
MON, 11 DEC 2017 23:37 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

خارج السرب ــــ ابادة الايزيدية من ملف دولي الى رفوف الذكريات
| KDP.info



داود خديدا شنـكالي

مع الصرخة الاولى للايزيدية في الجبل والابادة، وقف معهم الجميع، اجتمعت جميع الاديان والمذاهب والجيوش معهم لانقاذهم وصاح الملالي في كوردستان باعلى صوتهم: من اراد ان يفعل خيرا" فاخوتكم الايزيدية يحتاجوكم وهم اولى من اي شيء ولم يبخل احد بمد يد العون قدر المستطاع لتتكلل النتيجة باخوة ودموع انهمرت واختلطت ولم تسال عن الدين او الانتماء...

في الذكرى السنوية الاولى لابادة الايزيدية في شنكال، وقف معهم الجميع والحكومتان الكوردية وبغداد وقفت معهم وبحضور اعلى القيادات. كما ان بعض الدول والاخوة ممن كانوا لازالوا يشعرون ان الوجع الايزيدي هو وجع انساني مشترك، قاموا ببناء صروح وتماثيل وافتتاح احياء ودورات باسم شنكال والابادة ولم يسالوا عن الدين ولا عن الانتماء...
في الذكرى الثانية للابادة، وبعد صعود طفح ثقافي مبرمج ومحاولات حثيثة في اخراج الابادة الايزيدية من اطارها القانوني والتعاطف الاقليمي والدولي، نجح اعلام للاسف نقوله محسوب علينا ومنظمات مجتمعية في المنهج تخلفية وبال على المجتمع في شحن الشباب الايزيدي على مواقع التواصل الاجتماعي لقذف الناس بالشتائم والسباب ورفع خانة الاحترام من كتاباتهم، فلم يبق لا دين، لا سياسي، لا شخصية اجتماعية، لا حزب، لا قناة تلفزيونية واعلام ولا كتاب ومثقفين لم يتم شتمهم من قبل ذلك الطفح الثقافي الموجه والذي كان يقوم بدور الطابور الخامس ونجح في التمهيد لاختفاء الابادة الايزيدية من على الطاولة السياسية والاجتماعية...

في الذكرى الثالثة للابادة قبل ايام، لم يبكِ مع الايزيدية الا كوردستان شعبا" وحكومة، بل ان ذلك الطفح الهدام بقي يفعل المستحيل وبكل الطرق ليصل بالشباب الايزيدي الى الهاوية، رغم انه افلح في مهمته بشكل كبير جدا".
في الذكرى الاخيرة لابادة الايزيدية، لم تكن هناك قضية ولا فعاليات بحجم الكارثة والابادة التي تعرض لها الايزيدية، فمن مد يده في اول يوم سحبها منذ الذكرى الأولى، ومن بقي على امل ان يرجع الشباب الايزيدي والمجتمع الايزيدي الى خانة العقل والمنطق وترك اسلوب التهجم والشتائم بوعي وبدون وعي، سحب يده بعد ان وجد انه اصبح في مرمى التهجم غير المبرر.
من بقي بعد الذكرى الثانية وهم قلة قليلة، وجد ان تطوعه في الدفاع عن قضية مجتمع فقير لم تجلب له غير الانتقاص من شخصيته ومكانته الاجتماعية، فالكاتب والسياسي والمثقف يطالب بتطبيق العدالة والمراهقون اصبحوا يفسرون الكلمات حسبما يتم ادلجتهم من قبل جهات واشخاص تمكنوا وتفننوا من ازاحة جميع من كان مع القضية الايزيدية ليتفردوا بها وكأنها وليمة وغنيمة وليست قضية متجمع كامل.

في الحقيقة اكدت لنا الذكرى الثالثة لابادة الايزيدية انها اصبحت ذكرى ولم تعد مهمة لا للحكومات ولا لمنظمات المجتمع المدني ولا للاعلام ولا الكتاب ولا السياسيين، فجميع من ذكرتهم هنا اخذوا نصيبهم من السب والشتم والتهجم والتشهير والتسقيط، فوجدوا ان الافضل لهم ان ينأوا بانفسهم ويتخذوا موقف الحياد بعد ان كانوا يتخذون موقف اصحاب القضية لانها كانت قضية اجتماعية وقضية مجتمع تعرض لابشع جريمة في العصر الحديث.
على الايزيدية ان يفكروا مليا" وجديا": كيف وصل بهم الحال الى هذا؟.
كيف ضاعت قضيتهم ولماذا تخلى عنها الجميع؟.
كيف السبل لبناء الثقة وتفعيل القضية الايزيدية والبناء للمستقبل بدلا" من خوض دور الطابور الخامس في هدم العلاقات وردم قضية مجتمع كامل وجعلها منسية على رفوف الامل؟.




آخر الأخبار

مسرور بارزاني: بغداد تتهرب من الحوار والتفاوض

MONDAY, 11 DECEMBER 2017 21:12:16

هولێر-KDP.info- اعلن مستشار مجلس أمن إقليم كوردستان خلال استقباله السفير الألماني في العراق، ان بغداد تتهرب من الحوار والتفاوض وان المؤشرات الميدانية تؤكد هذه الأيام بأن السلطات في بغداد لم تتخلى بعد عن الخيار العسكري في حسم الإشكالات.

 
مجلس الوزراء يناقش الايرادات والمصاريف للنصف الاول من السنة القادمة

MONDAY, 11 DECEMBER 2017 21:12:20

هولێر-KDP.info-  اجتمع مجلس وزراء اقليم كوردستان صباح اليوم الاثنين 11/12/2017 برئاسة نيجرفان بارزاني رئيس وزراء اقليم كوردستان وبحضور قوباد طالباني نائب رئيس الوزراء.

 
نێچیرڤان بارزاني: على الحكومة الفدرالية معالجة اسباب ظهور داعش

MONDAY, 11 DECEMBER 2017 19:12:30

هولێر-KDP.info- اكد السفير الألماني لدى العراق خلال لقائه رئيس وزراء إقليم كوردستان على ضرورة إجراء حوار جدي بين هولير وبغداد في إطار الدستور العراقي، وأعرب عن دعمه لحكومة قوية في إقليم كوردستان.في المقابل وإضافة الى التأكيد بأن حكومة إقليم كوردستان على استعداد للحوار مع بغداد، رآى من الضروري ان تعمل الحكومة الفدرالية على القضاء على الأسباب التي ادت الى ظهور داعش.

 
أزمة الدولة العراقية

MONDAY, 11 DECEMBER 2017 15:12:22

يزيد صايغ*
تحرير راوة، آخر بلدة عراقية مهمة كان يُسيطر عليها تنظيم «داعش»، في 17 الشهر الجاري، يبشّر بانتهاء مرحلة بالغة الخطورة في تاريخ بلدٍ عاش ثلاث حروب مدمّرة كبرى منذ عام 1980 وصراعات مسلّحة لا تتوقّف. ولكن بدلاً من تدشين مرحلة جديدة من السلم والاستقرار، يواجه العراق صراعاً أكثر تعقيداً وربما مصيرياً. فعلى مدار ثلاث سنوات، منذ الصعود المثير لتنظيم «داعش» واستيلائه على مدينة الموصل في شمال البلاد، أخفَت الحملة العسكرية لدحره التحديات الكبرى الثلاثة التي تهدّد حقيقةً تماسك وسلامة الدولة العراقية من داخلها.

محمود عثمان: السلطة في بغداد شوفينية ولاتؤمن بالدستور والفدرالية

MONDAY, 11 DECEMBER 2017 13:12:40

هولێر-KDP.info- يقول سياسي كوردي ان الپێشمه‌رگةة وقفت بوجه الإرهابيين وقاتلتهم اكثر من اي قوة أخرى، وقدمت مئات الشهداء وآلآف الجرحى، عليه فإن العبادي خسر عندما لم يذكر اسم الپێشمه‌رگة في خطابه، فقوات الپێشمه‌رگة معروفة على مستوى العالم إن ذكرها العبادي أو لم يذكرها، لذا فإنه ليس من المهم ان يذكرها أو لا. لكن كان لزاماً عليه ان يقدم الشكر الى قوات الپێشمه‌رگة كونها لعبت دوراً مهماً جداً في تحطيم داعش وتحقيق النصر عليه، وكذلك يعود خوفهم من الكورد الى العقلية الشوفينية المسيطرة عليهم ولايؤمنون بحق تقرير المصير والفدرالية حتى ولو كان مذكوراً في الدستور.

 


 
© 2017 Kurdistan Democratic Party, KDP