Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
THU, 22 FEB 2018 19:48 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

خارج السرب ــــ ابادة الايزيدية من ملف دولي الى رفوف الذكريات
| KDP.info



داود خديدا شنـكالي

مع الصرخة الاولى للايزيدية في الجبل والابادة، وقف معهم الجميع، اجتمعت جميع الاديان والمذاهب والجيوش معهم لانقاذهم وصاح الملالي في كوردستان باعلى صوتهم: من اراد ان يفعل خيرا" فاخوتكم الايزيدية يحتاجوكم وهم اولى من اي شيء ولم يبخل احد بمد يد العون قدر المستطاع لتتكلل النتيجة باخوة ودموع انهمرت واختلطت ولم تسال عن الدين او الانتماء...

في الذكرى السنوية الاولى لابادة الايزيدية في شنكال، وقف معهم الجميع والحكومتان الكوردية وبغداد وقفت معهم وبحضور اعلى القيادات. كما ان بعض الدول والاخوة ممن كانوا لازالوا يشعرون ان الوجع الايزيدي هو وجع انساني مشترك، قاموا ببناء صروح وتماثيل وافتتاح احياء ودورات باسم شنكال والابادة ولم يسالوا عن الدين ولا عن الانتماء...
في الذكرى الثانية للابادة، وبعد صعود طفح ثقافي مبرمج ومحاولات حثيثة في اخراج الابادة الايزيدية من اطارها القانوني والتعاطف الاقليمي والدولي، نجح اعلام للاسف نقوله محسوب علينا ومنظمات مجتمعية في المنهج تخلفية وبال على المجتمع في شحن الشباب الايزيدي على مواقع التواصل الاجتماعي لقذف الناس بالشتائم والسباب ورفع خانة الاحترام من كتاباتهم، فلم يبق لا دين، لا سياسي، لا شخصية اجتماعية، لا حزب، لا قناة تلفزيونية واعلام ولا كتاب ومثقفين لم يتم شتمهم من قبل ذلك الطفح الثقافي الموجه والذي كان يقوم بدور الطابور الخامس ونجح في التمهيد لاختفاء الابادة الايزيدية من على الطاولة السياسية والاجتماعية...

في الذكرى الثالثة للابادة قبل ايام، لم يبكِ مع الايزيدية الا كوردستان شعبا" وحكومة، بل ان ذلك الطفح الهدام بقي يفعل المستحيل وبكل الطرق ليصل بالشباب الايزيدي الى الهاوية، رغم انه افلح في مهمته بشكل كبير جدا".
في الذكرى الاخيرة لابادة الايزيدية، لم تكن هناك قضية ولا فعاليات بحجم الكارثة والابادة التي تعرض لها الايزيدية، فمن مد يده في اول يوم سحبها منذ الذكرى الأولى، ومن بقي على امل ان يرجع الشباب الايزيدي والمجتمع الايزيدي الى خانة العقل والمنطق وترك اسلوب التهجم والشتائم بوعي وبدون وعي، سحب يده بعد ان وجد انه اصبح في مرمى التهجم غير المبرر.
من بقي بعد الذكرى الثانية وهم قلة قليلة، وجد ان تطوعه في الدفاع عن قضية مجتمع فقير لم تجلب له غير الانتقاص من شخصيته ومكانته الاجتماعية، فالكاتب والسياسي والمثقف يطالب بتطبيق العدالة والمراهقون اصبحوا يفسرون الكلمات حسبما يتم ادلجتهم من قبل جهات واشخاص تمكنوا وتفننوا من ازاحة جميع من كان مع القضية الايزيدية ليتفردوا بها وكأنها وليمة وغنيمة وليست قضية متجمع كامل.

في الحقيقة اكدت لنا الذكرى الثالثة لابادة الايزيدية انها اصبحت ذكرى ولم تعد مهمة لا للحكومات ولا لمنظمات المجتمع المدني ولا للاعلام ولا الكتاب ولا السياسيين، فجميع من ذكرتهم هنا اخذوا نصيبهم من السب والشتم والتهجم والتشهير والتسقيط، فوجدوا ان الافضل لهم ان ينأوا بانفسهم ويتخذوا موقف الحياد بعد ان كانوا يتخذون موقف اصحاب القضية لانها كانت قضية اجتماعية وقضية مجتمع تعرض لابشع جريمة في العصر الحديث.
على الايزيدية ان يفكروا مليا" وجديا": كيف وصل بهم الحال الى هذا؟.
كيف ضاعت قضيتهم ولماذا تخلى عنها الجميع؟.
كيف السبل لبناء الثقة وتفعيل القضية الايزيدية والبناء للمستقبل بدلا" من خوض دور الطابور الخامس في هدم العلاقات وردم قضية مجتمع كامل وجعلها منسية على رفوف الامل؟.




آخر الأخبار

وعود العبادي!

THURSDAY, 22 FEBRUARY 2018 13:02:38

 

*القاضي عبدالستار رمضان

وعود كثيرة وكبيرة يطلقها المسؤولون والسياسيون من مختلف الدرجات والمناصب والالوان بحيث لم تقتصر على هذا الشخص او المسؤول، وانما اصبحت حالة عامة تتكرر في الاحاديث والتصريحات التي لم يعد يهتم بها المواطن او يبني عليها أي شئ، لكن اسوأ واخطر هذه الوعود عندما تصدر ممن هم في موقع المسؤولية واصحاب القرار ينتظر منهم الناس قرارات او اجراءات هي بالاساس حق شرعي وقانوني للناس الاّ ان ظروفا او اسبابا معينة جعلتهم في موقع المنتظر لهذا الامر اوالقرار لتُصرف لهم حقوقهم ورواتبهم.

داعش مايزال يشكل تهديدا للأمن والاستقرار في العراق

THURSDAY, 22 FEBRUARY 2018 10:02:45

جواد ملكشاهي
بعد تحرير الموصل وغالبية المناطق التي كانت تسيطر عليها المجاميع المسلحة الاجرامية التابعة لتنظيم داعش الارهابي من قبل القوات الاتحادية ودحر القوة القتالية للتنظيم في جميع مناطق تواجدها ، اعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي عن انتهاء الحرب ضد التنظيم وسيطرة القوات الاتحادية على اخر معاقله على الحدود السورية العراقية  خلال افتتاح مؤتمر الاعلام الدولي في بغداد الذي عقد في التاسع من كانون الاول الماضي في بغداد.

هل فعلا العراق فيدرالي ديمقراطي؟

THURSDAY, 22 FEBRUARY 2018 10:02:11

كفاح محمود كريم

     منذ اجتياح كركوك والمناطق المتنازع عليها في خرق خطير للدستور باستخدام القوات المسلحة في حل المنازعات بين الأقاليم والمركز ورئيس الحكومة الاتحادية يعمل على خرق النظام الفيدرالي بمجموعة قرارات تعسفية ضد الإقليم الذي يتمتع حسب الدستور بصلاحيات ونظام فيدرالي تم تنظيمها بمجموعة من المواد والفقرات التي يحاول رئيس الحكومة الاتحادية اختراقها بحجج واهية لا أصل لها في الحقيقة.

بغداد تستقدم 1300 عائلة عربية الى حدود خانقين

WEDNESDAY, 21 FEBRUARY 2018 13:02:17

 خانقین-KDP.info- قال مسؤول في الحزب الديمقراطي الكوردستاني بحدود خانقين، ان قراراً بإعادة 1300 عائلة عربية الى حدود منطقة خانقين صدر الثلاثاء وخاصة منطقة جلولاء، وذلك بهدف زيادة عدد الأصوات الإنتخابية للمرشحين العرب في تلك المنطقة.

 
الأستفتاء محاضرة كبرى القاها الشعب الكوردي على العالم بأسره

TUESDAY, 20 FEBRUARY 2018 22:02:37

الدكتور بدرخان السندي

رغم انى احلم طوال حياتى بأشراقة الحبيبة  دولتنا الكوردية  بيد اني مؤخرا لم اعد احلم مثلما كنت، بل بدأت اشعر ان حلمي تحقق وان الدولة الكوردستانية قد تأسست فعلاً في صدورنا نحن الامة الكوردستانية منذ 25 ايلول الماضي وما باتت محض مشاعر او احلام، بل استحالت الى مبادئ واقعية رصينة.. ومن حلم الى حقيقة ماثلة في وجدان كل كوردي حتى تلك القلة من الأطفال( الكبار ) ممن تفلسفوا كثيراً قبيل الأستفتاء.. حتى المناوئين للأستفتاء انقسموا الى شطرين يوم الأستفتاء شطر ثار فيه عقله الباطن ووجدان السنين الماضيات من تاريخنا وعشقه لكوردستان الحبيبة وشعوره الغائر في اعماق روحه بالغدر الذي احاق بشعبنا الكوردي فحرمنا من ابسط حق انساني الا وهو السيادة وراحت تتراقص امام عينه حبال المشانق واختناقات اطفال حلبجه والأحياء المدفونين تحت تراب الأنفال، فهرع الى صندوق الأستفتاء يطهر الروح من قذارات السياسة والمصالح والنزعات الشللية الضيقة.. وشطر اخر يعانى من صدمة الأستفتاء ويحار جواباً ولايدرى ماذا يقول وهؤلاء قلة قليلة سرعان ما بان معدنهم وعفن منبتهم.



 
© 2017 Kurdistan Democratic Party, KDP