Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
MON, 11 DEC 2017 23:40 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

الكتل السياسية والمصالح العليا لكوردستان
| KDP.info



سربست بامرني*
تلجأ مختلف البلدان والقوميات والشعوب الى اتخاذ الإجراءات اللازمة والضرورية لحماية مصالحها الوطنية العليا المتمثلة في تطلعاتها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتأتي في مقدمة هذه المصالح حماية حريتها واستقلالها وحقها في تقرير مصيرها ومستقبلها واختيار النظام السياسي الضامن لهذه المصالح، ومن هنا فان الأولوية والاهمية القصوى لدى أي من هذه المجتمعات هو في تحقيق هذه المصالح والتصدي للأخطار التي تعترض مسيرتها لاسيما عند وجود خطر خارجي وعدوان محتمل رغم ما بين تكويناتها السياسية والاجتماعية من اختلافات وخلافات حول العديد من القضايا والتي لا يخلو منها أي مجتمع بشري.
المصالح العليا لشعب كوردستان في هذه المرحلة من تاريخه ومع كل التضحيات التي قدمتها حركة التحرر الوطني الكوردستاني تكمن في ضمان وتحقيق الحرية والاستقلال بعد تجربة مريرة لقرابة قرن من الزمان داخل الكيان العراقي المشوه والعدائي، لم تتحقق فيه أي من طموحاته الإنسانية والقومية الديموقراطية المشروعة حتى في الحالات التي اضطرت فيه الدولة العراقية على الاعتراف بجزء منها فقد استغلت اول فرصة سانحة للتراجع عنها وانتهاج سياساتها السابقة في التنكر للشعب الكوردستاني وحقوقه المشروعة وممارسة كل أنواع القمع والاضطهاد بما فيها تغيير الواقع القومي وحروب الابادة والمقابر الجماعية ( نصف مليون ضحية و4500 قرية مدمرة على سبيل المثال لا الحصر).
النظام الطائفي الذي استغل واقع اسقاط النظام الدكتاتوري وصعد على اكتاف الشعب العراقي والاتفاقيات التي لم يلتزم بها الى السلطة بالإضافة الى اغراقه البلاد في دوامة العنف الدموي والفساد الرهيب والتخلف الفكري والحضاري وبمجرد شعوره بالقوة نتيجة الدعم الإقليمي الطائفي المعروف كشر عن انيابه ومواقفه العنصرية الكريهة اعتبارا من الغائه العملي المتعمد للدستور ومنع تنفيذ بنوده (المادة 140) مرورا بفرض الحصار الاقتصادي وحرمان كوردستان من الميزانية العامة وإلغاء الشراكة في الحكم ......الخ وانتهاء بتحريك مجاميع مسلحة هنا وهناك ( ديالى، كركوك، نينوى، صلاح الدين) لتهديد المواطنين وارهابهم والعودة الى إجراءات النظام الدكتاتوري المقبور في تعريب المناطق الكوردستانية.
تجربة الشعب الكوردستاني مع النظام الحالي تؤكد مرة أخرى عدم جدوى كل المحاولات وعقم الاتفاقيات والعلاقات وحتى الدستور في لجم عقلية الاستعمار الاستيطاني المسيطرة على مراكز القرار في بغداد، الامر الذي يعني تهديدا حقيقيا وخطيرا لمستقبل شعب كوردستان ومصالحه الوطنية العليا، ويتطلب من كل القوى والكتل الوطنية السياسية في كوردستان وقفة جادة موحدة وحازمة في وجه هذا التهديد.
الأحزاب والكتل السياسية مسؤولة مباشرة وتاريخيا عن النتائج المترتبة على أي اهمال او تقصير في الاستعداد الكامل لمواجهة استحقاقات المرحلة ومن المفروض والمطلوب ان تتجاوز الاختلافات والخلافات الموجودة ومنح الأولوية القصوى لإنجاح عملية الاستفتاء والنتائج المترتبة عليه.
المفروض والمطلوب هو التمييز الواقعي بين ما هو مصيري وحاسم وبين ما هو (حاليا على الأقل) ترف فكري واغراق في مثالية غير واقعية، فالإصرار على اجندات وقضايا ثانوية لا يخدم شعب كوردستان وقضيته المركزية المتمثلة في الحرية والاستقلال وضمان مستقبله ومصالحه الوطنية العليا.
اللهم أنى قد بلغت، اللهم فاشهد
sbamarni@outlook.com




آخر الأخبار

مسرور بارزاني: بغداد تتهرب من الحوار والتفاوض

MONDAY, 11 DECEMBER 2017 21:12:16

هولێر-KDP.info- اعلن مستشار مجلس أمن إقليم كوردستان خلال استقباله السفير الألماني في العراق، ان بغداد تتهرب من الحوار والتفاوض وان المؤشرات الميدانية تؤكد هذه الأيام بأن السلطات في بغداد لم تتخلى بعد عن الخيار العسكري في حسم الإشكالات.

 
مجلس الوزراء يناقش الايرادات والمصاريف للنصف الاول من السنة القادمة

MONDAY, 11 DECEMBER 2017 21:12:20

هولێر-KDP.info-  اجتمع مجلس وزراء اقليم كوردستان صباح اليوم الاثنين 11/12/2017 برئاسة نيجرفان بارزاني رئيس وزراء اقليم كوردستان وبحضور قوباد طالباني نائب رئيس الوزراء.

 
نێچیرڤان بارزاني: على الحكومة الفدرالية معالجة اسباب ظهور داعش

MONDAY, 11 DECEMBER 2017 19:12:30

هولێر-KDP.info- اكد السفير الألماني لدى العراق خلال لقائه رئيس وزراء إقليم كوردستان على ضرورة إجراء حوار جدي بين هولير وبغداد في إطار الدستور العراقي، وأعرب عن دعمه لحكومة قوية في إقليم كوردستان.في المقابل وإضافة الى التأكيد بأن حكومة إقليم كوردستان على استعداد للحوار مع بغداد، رآى من الضروري ان تعمل الحكومة الفدرالية على القضاء على الأسباب التي ادت الى ظهور داعش.

 
أزمة الدولة العراقية

MONDAY, 11 DECEMBER 2017 15:12:22

يزيد صايغ*
تحرير راوة، آخر بلدة عراقية مهمة كان يُسيطر عليها تنظيم «داعش»، في 17 الشهر الجاري، يبشّر بانتهاء مرحلة بالغة الخطورة في تاريخ بلدٍ عاش ثلاث حروب مدمّرة كبرى منذ عام 1980 وصراعات مسلّحة لا تتوقّف. ولكن بدلاً من تدشين مرحلة جديدة من السلم والاستقرار، يواجه العراق صراعاً أكثر تعقيداً وربما مصيرياً. فعلى مدار ثلاث سنوات، منذ الصعود المثير لتنظيم «داعش» واستيلائه على مدينة الموصل في شمال البلاد، أخفَت الحملة العسكرية لدحره التحديات الكبرى الثلاثة التي تهدّد حقيقةً تماسك وسلامة الدولة العراقية من داخلها.

محمود عثمان: السلطة في بغداد شوفينية ولاتؤمن بالدستور والفدرالية

MONDAY, 11 DECEMBER 2017 13:12:40

هولێر-KDP.info- يقول سياسي كوردي ان الپێشمه‌رگةة وقفت بوجه الإرهابيين وقاتلتهم اكثر من اي قوة أخرى، وقدمت مئات الشهداء وآلآف الجرحى، عليه فإن العبادي خسر عندما لم يذكر اسم الپێشمه‌رگة في خطابه، فقوات الپێشمه‌رگة معروفة على مستوى العالم إن ذكرها العبادي أو لم يذكرها، لذا فإنه ليس من المهم ان يذكرها أو لا. لكن كان لزاماً عليه ان يقدم الشكر الى قوات الپێشمه‌رگة كونها لعبت دوراً مهماً جداً في تحطيم داعش وتحقيق النصر عليه، وكذلك يعود خوفهم من الكورد الى العقلية الشوفينية المسيطرة عليهم ولايؤمنون بحق تقرير المصير والفدرالية حتى ولو كان مذكوراً في الدستور.

 


 
© 2017 Kurdistan Democratic Party, KDP