Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
TUE, 20 FEB 2018 18:45 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

المانفيستو الكوردستاني
| KDP.info


سربست بامرني*
نعم للاستفتاء الذي إضافةً لأحقيته ومشروعيته يتمتع بأهمية قصوى للرأي العام العراقي والعربي والدولي، اذ لو تحدث أي مواطن كوردستاني، عدا فئة ضالة ضئيلة تستمري العبودية والاغلال، لكان لسان حاله ما يلي:
نحن شعب كوردستان الساكن في هذه الأرض الطاهرة منذ فجر التأريخ وبداية استيطان البشرية لسلسة جبال زاكروس والذي شارك شعوب واقوام المنطقة، وضع أولى لبنات الحضارة الإنسانية وتقاسم معهم السراء والضراء، اصبحنا بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى ضحية المصالح الدولية، اذ قسمت بلادنا دون وجه حق وتم حرماننا من حقنا المشروع في الحرية والعدالة والاستقلال، وكان هذا الحرمان السبب الرئيس وراء جرائم بشعة لا تعد ولا تحصى بحقنا ابتداء من حرماننا التحدث بلغتنا الام ومنع وتشويه ثقافتنا الوطنية مرورا بالمجازر الدموية والمقابر الجماعية وانتهاء بحملات الإبادة الجماعية والجينوسايد.
نحن شعب كوردستان اذ نستذكر الإعلان العالمي لحقوق الانسان الصادر في 1 / كانون الأول/1948   واعترافه بالكرامة المتأصلة في جميع أعضاء الاسرة البشرية وبحقوقهم المتساوية الثابتة على أساس الحرية والعدالة والسلام في العالم.
وبالاستناد الى المادة الأولى من وثيقة العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الصادرة في مارس/ 1976 والتي تنص على (الاعتراف بحق جميع الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها بما في ذلك الحق في تحديد مركزها السياسي بحرية).
وبقدر تعلق الامر بكوردستان الجنوبية (إقليم كوردستان ـ العراق حاليا) وعدم التزام الدولة العراقية الاتحادية بالدستور المتفق عليه ومحاولة استقطاع قرابة نصف بلادنا تحت مسمى (المناطق المتنازع عليها) وحرمان كوردستان من حصتها في الموازنة العامة وفرض حصار اقتصادي جائر وعرقلة الوصول الى أي اتفاق منصف حول توزيع الثروات النفطية وعدم اعتبار قوات الپێشمه‌رگه‌ التي تقف بوجه الإرهاب العالمي جزأ من المنظومة الوطنية للقوات المسلحة والتهديدات المستمرة للمدن والقصبات الواقعة على تخوم جنوب وجنوب غرب كوردستان وابعاد المسؤولين الكوردستانيين عن مراكز القرار في الدولة في الوقت الذي يواجه شعبنا اعتى قوة إرهابية همجية دفاعا عن الحرية والديموقراطية ويحتضن قرابة المليوني لاجئ ومهجر من داخل العراق وخارجه رغم الضائقة المالية ومحدودية الإمكانات اللوجستية، نرى من حقنا وتكريسا للعدالة والمبادئ الأخلاقية الإنسانية وكافة القرارات والقوانين الدولية ذات العلاقة ممارسة كل السبل القانونية والسلمية لتثبيت وممارسة حقنا المشروع في تقرير مصيرنا وفك ارتباطنا بالدولة العراقية مالم نجبر على الدفاع عن أنفسنا ضد أي عدوان محتمل ونهيب بشعوب ودول العالم المتحضر بالوقوف الى جانب قضيتنا العادلة وتأييد الكفاح الوطني الكوردستاني من اجل الحرية والاستقلال الذي لا يتعارض ولا يهدد أي طرف اخر ويساهم في إحلال السلام والاستقرار في العراق وعموم المنطقة.
نعم هذه هي الحقيقة دون رتوش والتي سيؤكدها الاستفتاء الشعبي العام حتما لضرورة وضع النقاط على الحروف لمن يريد معرفة رأي الشعب الكوردي حقا بعيدا عن تهريج المرتزقة والخونة ومن يستمري العبودية والاغلال.
 
 
 



آخر الأخبار

أردوغان يعلن مقتل عشرات الجنود الأتراك في عفرين

TUESDAY, 20 FEBRUARY 2018 13:02:37

هولێر-KDP.info-  أعلن الرئيس التركي رجب طيب، الثلاثاء، أن 32 جنديا تركيا قتلوا منذ بدء العملية العسكرية في عفرين، شمال غربي سوريا.

 
تركيا تحذر الجيش السوري من مساعدة المسلحين الكورد في عفرين

TUESDAY, 20 FEBRUARY 2018 11:02:32

انقرةـKDP.infoـ  قالت تركيا يوم الاثنين إنها ستواجه قوات الحكومة السورية إذا دخلت منطقة عفرين في شمال غرب سوريا لمساعدة وحدات حماية الشعب الكوردية على التصدي لهجوم تركي.

 
شيفرون: إستأنفنا عمليات الحفر النفطي في كوردستان العراق

TUESDAY, 20 FEBRUARY 2018 10:02:14

واشنطن ـKDP.info ـ قالت شركة النفط الأمريكية شيفرون الاثنين إنها استأنفت عمليات الحفر في اقليم كوردستان العراق.

 
قتلى وجرحى مدنيين حصيلة استمرار الهجوم التركي على عفرين وريفها

TUESDAY, 20 FEBRUARY 2018 09:02:27

عفرين ـKDP.info ـ قتل مدنيان وجرح عشرون آخرون جراء القصف المدفعي والصاروخي التركي على مدينة عفرين وريفها.

 
الحصار صار بعيداً

MONDAY, 19 FEBRUARY 2018 18:02:04

صبحي ساله‌یي

   الوفد الكوردستاني الذي شارك في مؤتمر ميونخ، برئاسة السيد نيجيرفان بارزاني، رئيس حكومة الإقليم، أراد طمأنة الحاضرين وإبلاغ المسؤولين من أن قوة الكورد لاتهدد أحداً وتعزز دعائم الديمقراطية في منطقة مليئة بالفوضى والتناقضات، وأن شعب كوردستان يروم خيراً للجميع وله نيات صافية، وغايات نبيلة، ومخططات كثيرة ونافعة، وسوف يستمر في المحافظة على حماية الإستقرار والتعايش السلمي المشترك وسيسعى لتوطيد روح التسامح في الإقليم، لذلك إتسمت لقاءاته ومناقشاته مع عدد من الوفود المشاركة في المؤتمر بالصراحة والشفافية اللتين ستنعكسان إيجاباً على العلاقات المستقبلية بين أربيل وبغداد، من جهة، وبين أربيل وبقية العواصم من جهة أخرى.



 
© 2017 Kurdistan Democratic Party, KDP