Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
SUN, 8 DEC 2019 04:24 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

البارزاني وتحقيق ارادة شعب كوردستان
| KDP.info


 سربست بامرني

موقف البعض ممن اعمى الله بصرهم وبصيرتهم يذكرني بموقف اخرين عند اندلاع ثورة ايلول الكوردستانية عام 1961 بقيادة الزعيم الوطني الكبير مصطفى البارزاني، اذ كانوا يصفونها ب (حركة انعزالية يائسة)، هذه الثورة التي حمتهم فيما بعد وحققت بيان اذار التاريخي والحكم الذاتي لكوردستان عام 1970 ووضعت الاسس اللازمة لكل التطورات الايجابية اللاحقة بما فيها تحقيق الفيدرالية في العراق وتشكيل اقليم كوردستان.

البعض هذا الذي يعتبر الاستفتاء ( مغامرة سياسية وخيمة العواقب) يحاولون عبثا تزوير التاريخ والواقع وموقف شعب كوردستان الرائع الذي لبى نداء الزعيم الوطني مسعود بارزاني ويقلبون الحقائق للوصول الى تحقيق احلامهم المريضة وبان يقدم الرئيس مسعود بارزاني الاعتذار عن واقعة الاستفتاء !!!

حقا ان لم تخجل فقل ما تشاء، فالذين عاشوا على السحت الحرام وقبلوا بما يرمى اليهم من فتات موائد الاستعمار الاستيطاني وخانوا شعبهم وقضيته العادلة لا يتوقع منهم اقل من هذا، فالمنطق والعدالة والشرائع السماوية والقيم الانسانية وصولا الى وقائع تأسيس الدولة العراقية والى الدستور الاتحادي الحالي تفترض قيام كل معارض للاستفتاء سواء بحسن نية او بسوءها بتقديم الاعتذار لشعب كوردستان على مواقفهم السلبية من الاستفتاء الشعبي العام.

المطلوب والمفروض ان يقدم الاعتذار كل الذين كانوا وراء المواقف العنصرية المتشنجة من الاستفتاء السلمي والحضاري، الذين دبروا بليل الهجوم العسكري العدواني على كوردستان او فرض الحصار الاقتصادي وتجويع الشعب الكوردي او غلق المطارات والمنافذ الحدودية ........الخ، بسبب همجية  وعدوانية ردها وموقفها اللاانساني العنصري المتخلف من العملية السلمية والقانونية للاستفتاء الشعبي، مع ان الرئيس بارزاني اكد ولمرات عديدة بان نتيجة الاستفتاء لا تعني تنفيذها مباشرة دون موافقة المكون العربي الشقيق وبالتنسيق معهم من اجل ضمان مستقبل افضل للجميع، كما اكد اكثر من مرة على ان الاستفتاء الذي كان مقررا اصلا عند تأسيس الدولة العراقية وحرم منها شعب كوردستان لاحقا هو بيان وتعريف للعالم اجمع بارادة شعب كوردستان وهو حق مكفول وفق كل القيم الديموقراطية والانسانية ومباديء الامم المتحدة وحقوق الانسان.

الاستفتاء الشعبي العام، السلمي والحضاري، في 25/9/2017 والذي خرج بنسبة 93% لصالح الحرية والاستقلال شكل نقلة نوعية في الكفاح الوطني الكوردستاني، وعلى كل الذين وقفوا مواقف سلبية، الاعتذار للامة الكوردستانية وليس العكس واذا كانت الابواق المأجورة ستظل تنعق بما تنزفه مخيلتهم المريضة فان المسيرة الكفاحية لشعب كوردستان تتقدم بثبات نحو الامام مسترشدة بالسراج المنير الذي اوقده الرئيس مسعود بارزاني من خلال الاستفتاء محققا ثاني اكبر انجاز وطني بعد اتفاقية الحادي عشر من اذار1970 .

من الواضح ان جوقة الناعقين الذين صدمتهم وحدة شعب كوردستان والنجاح الباهر الذي حققه الاستفتاء، من الذين يعتبرون الاستفتاء (مغامرة سياسية وخيمة العواقب) وكاتبهم الفاشل الذي رفضه الشارع الكوردستاني ولم يجد قائمة كوردستانية واحدة تقبل بترشيحه للانتخابات البرلمانية واضطر الى التوسل بقوائم اسياده حيث حصل على عدد من الاصوات لا تتجاوز اصابع اليدين، ستبقى تنطح برأسها جدار الارادة الكوردستانية الصلبة وستذهب غير مأسوف عليها الى مزبلة التأريخ .




آخر الأخبار

بيان صادر عن رئاسة إقليم كوردستان

SATURDAY, 07 DECEMBER 2019 22:12:10

هولێر-KDP.info-ننظر بقلق بالغ إلى استمرار الأحداث وأعمال العنف في بغداد والمحافظات العراقية الأخرى . إن عمليات القتل التي استهدفت المتظاهرين المدنيين في جسر السنك وساحة الخلاني ببغداد، جرائم غير مبررة والمجرمون مهما كانوا ومن اي طرف كانوا ، على المؤسسات والجهات المسؤولة في العراق أن تعثر عليهم وتتعامل معهم وفقاً للقانون.

 
كوردستان ونعيق الغربان العنصرية

FRIDAY, 06 DECEMBER 2019 21:12:01

سربست بامرني

 
الولادة الجديدة للعلمانية في الشرق الأوسط وسقوط أقنعة الإسلام السياسي

FRIDAY, 06 DECEMBER 2019 21:12:42

الدکتور سامان سوراني

 
الرئيس بارزاني يدين هجوم الارهابيين على الپێشمه‌رگة‌ في خانقين

FRIDAY, 06 DECEMBER 2019 11:12:16

هوليرـ KDP.infoـ   أدان الرئيس مسعود بارزاني بشدة، هجوم الإرهابيين في أطراف خانقين الذي تسبب بإستشهاد ثلاثة من الپێشمه‌رگة‌، ووجه رسالة مواساة بتلك المناسبة الى أهالي الشهداء، كما تمنى فيها الشفاء العاجل للجرحى.

 
بلاغ من القائد العام لقوات پێشمه‌رگة كوردستان

THURSDAY, 05 DECEMBER 2019 11:12:12

 هوليرـKDP.info ـ لقد جاء هجوم داعش على احد ألوية قوات پێشمه‌رگة كوردستان في خانقين بعد سلسلة من الأعمال الإرهابية التي نفذوها خلال الأشهر المنصرمة في مناطق مختلفة من اطراف كركوك وكرميان، وهذه الهجمات تؤكد حقيقة ان داعش لم ينته بعد ومازال يشكل تهديداً للأمن والإستقرار، ومازالت معركة القضاء على هذا العدو اللدود للإنسانية مستمرة.

 


 
© 2018 Kurdistan Democratic Party, KDP