Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
FRI, 14 DEC 2018 09:06 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

نيجرفان بارزاني: إقليم كوردستان مقبل على أفق مضيء ومستقبل أكثر إشراقاً
| KDP.info


 ألقى السيد رئيس وزراء إقليم كوردستان، نيجرفان بارزاني، كلمة خلال مراسم افتتاح مركز التدريب والتطوير في وزارة كهرباء إقليم كوردستان بأربيل، اليوم الأربعاء 18 تموز 2018، وفيما يأتي نصها:

الحضور الكريم،

طاب صباحكم، مرحباً بكم جميعاً في مراسم الافتتاح الرسمي لمركز التدريب والتطوير في وزارة كهرباء إقليم كوردستان. أرحب ترحيباً خاصاً بالسادة ممثلي السفارة اليابانية في العراق والقنصلية اليابانية في إقليم كوردستان، وبمسؤولي وممثلي الوكالة اليابانية للمساعدات الدولية "جايكا"، ورئيس شركة "لوت هارد" الألمانية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي "UNDP" الذين وإلى جانب إنشاء المركز، ساهموا جميعاً بدورات التدريب وبتوفير اللوازم الضرورية لمختبرات هذا المركز والاحتياجات الأخرى لقطاع الكهرباء في إقليم كوردستان.

أتقدم بالشكر الجزيل لحكومة اليابان، التي تولت إنشاء مركز التدريب والتطوير هذا في وزارة الكهرباء ومشروع إعادة بناء قطاع الكهرباء في إقليم كوردستان، ضمن إطار مشروع القروض الياباني للعراق، قسم إقليم كوردستان.

ليست هذه المرة الأولى التي تساعد فيها حكومة اليابان ووكالة جايكا إقليم كوردستان، فقد نفذا من قبل عدة مشاريع أخرى في المجالات المختلفة في إقليم كوردستان، ونحن في حكومة إقليم كوردستان وشعب كوردستان عموماً نكنّ الحب والتقدير والامتنان لصداقة وأعمال وبرامج اليابان في إقليم كوردستان والعراق. نكرر شكرنا لهم ونبارك جهودهم ونأمل استمرار مساعدتهم ودعمهم لإقليم كوردستان والعراق.

أيها الحضور الكريم،

إن حكومة إقليم كوردستان وبرغم الصعاب، عبّرت دائماً عن إرادتها الجادة للإصلاح، ومواصلة تنفيذ عملية الإصلاح في كل المجالات، وستستمر في هذا. ويأتي افتتاح هذا المركز لتدريب وتطوير الإمكانيات البشرية والمهنية والعلمية لكوادر وموظفي وزارة الكهرباء، كجزء من تلك الإصلاحات، ويأتي بناء على قناعة الحكومة بالقدرة على التقدم في جميع المجالات وتطوير كافة قطاعات الحياة والخدمات. ولتحقيق هذا الهدف يجب أولاً الاهتمام بالإمكانيات البشرية وتنميتها وتطويرها من كافة النواحي، لأن تطوير هذه الإمكانيات هو الجزء الأهم من التطور في أي مجتمع.

الوضع الذي فرض على إقليم كوردستان في السنوات الأربعة الماضية، من قطع لحصة الإقليم من الموازنة العامة من قبل الحكومة العراقية آنذاك، وصولاً إلى حرب داعش وتدفق قرابة مليوني نازح ولاجئ على إقليم كوردستان وتراجع أسعار النفط، إلى جانب المشاكل السياسية للعراق وإقليم كوردستان، كل هذه الأمور وقفت عائقاً في طريق إنجاز قسم كبير من الخطط والبرامج التي وضعتها حكومة إقليم كوردستان لتطوير وتنمية الحياة وجميع المجالات الخدمية، ومع ذلك ظلت إرادة حكومة وشعب كوردستان في التقدم وفي حياة أفضل كما هي.

وفي أصعب الظروف والأيام، واصلت حكومة إقليم كوردستان قدر المستطاع وقدر ما سمحت به الظروف تنفيذ برامجها الإصلاحية. نحن نعلم جيداً أن الخلافات السياسية كانت دائماً سبباً لتعرض عملية الإصلاح ومساعي الإصلاح المستمرة للحكومة إلى الطعن والتصريحات والتعليقات السياسية التي تجافي الحقيقة، وسعي التنافس والخلافات السياسية دائماً إلى تشويه برنامج الحكومة الإصلاحي، لكن الحكومة لم تلتفت قط إلى تلك الحرب السياسية والإعلامية التي تستهدفها وتمسكت دائماً بالعملية وببرامجها.

إن خطوات الإصلاح التي خطتها حكومة إقليم كوردستان في مجالي الطاقة والنفط، وفي المجال الإداري وخاصة في الإدارة المالية، من خلال مراجعة قوائم الموظفين والمنتسبين والسجل البايومتري وخفض كلفة انتاج الطاقة الكهربائية وخفض التكاليف الاستهلاكية، وفي مجالات أخرى كثيرة، بما يتلاءم والمعايير الدولية، خطوات ظاهرة للعيان.

نعم، لقد كانت النوائب والمشاكل التي ألمّت بإقليم كوردستان وأخذت بخناق حكومة إقليم كوردستان منذ مطلع العام 2014، نوائب ومشاكل كبيرة لدرجة دفعت الكثير من المراقبين، من أصدقاء وخصوم، إلى الاعتقاد بأن الحكومة لن تتمكن من الصمود في وجهها وستجثو في مواجهتها، لكن الذي حصل وتحقق من خلال الدعم والصمود المجيد لشعب كوردستان وبتضحيات بيشمركة كوردستان الأبطال، كان خروج إقليم كوردستان سليماً، وصمود الحكومة في وجه كل تلك الصعاب والكوارث، وتجاوز تلك الأيام الصعبة خطوة فخطوة من خلال الإصلاحات وبالاتعاظ من التجارب.

بعد تعقيدات وأحداث أواخر العام الماضي، كانت هناك محاولات كثيرة لفرض العزلة على إقليم كوردستان، بل حتى لمحوه وإزالته، لكن إقليم كوردستان، وبصمود شعبه وجهود الحكومة المستمرة، واجه كل الصعاب والأخطار واستعاد مركزه على مستوى العراق والمنطقة والعالم.

أيها السادة،

اليوم وبينما نجتمع هنا لافتتاح مركز عصري متقدم ثري بالأجهزة واللوازم العلمية والمخبرية والقاعات والغرف الخاصة، مكرس لتنمية الإمكانيات البشرية والمهنية والعلمية لمنتسبي الوزارة، إنما نلمس ثمرة من ثمار الجدية والقرارات التي اتخذتها حكومة إقليم كوردستان في الأيام الصعبة، وتؤمن بها، وستستمر في هذه الإصلاحات في كل حين وظرف.

وكما أشار السيد هوكر شالي، وكيل وزارة الكهرباء، آمل أن يكون هذا المركز نافعاً، ليس فقط لكوادر وموظفي وزارة الكهرباء وحدهم، بل لجميع الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية الأخرى، وأن تفيد منها الأطراف والمنظمات والوكالات الدولية، وينتفع بها الجميع في فتح دورات تعليمية وتدريبية وورش عمل واختبارات، وفي أي نشاط يسهم في تطوير الإمكانيات البشرية والعلمية والتخصصية لكوادر ومنتسبي الحكومة.

آمل أن يكون لنتائج الدورات والتدريبات والتجارب في هذا المركز، دور جيد في إدارة أفضل وفي حل مشكلة الكهرباء والسيطرة على التجاوزات والحد من الإفراط غير الضروري في استهلاك الطاقة الكهربائية، جنباً إلى جنب النظام الإلكتروني الجديد المؤمل تنفيذه في توزيع الطاقة الكهربائية، للمساعدة والتمهيد لحل نهائي لمشكلة الكهرباء في إقليم كوردستان.

ومن هنا أبارك من جديد جهود وزارة الكهرباء، والسادة الدكتور آشتي هورامي وزير الكهرباء وكالة، وهوكر شالي وكيل الوزارة، ومنتسبي الوزارة، والوكالة اليابانية للمساعدات الدولية "جايكا"، وشركة "لوت هارد" الألمانية و"UNDP" وكل الذين ساهموا في إنجاح هذا المشروع.

أيها الأحبة،

الأيام الصعبة تمضي إلى انقضاء وهناك أفق مضيء ومستقبل أكثر إشراقاً أمام إقليم كوردستان، وسنخطو بفضل صمود الكوردستانيين والعمل والسعي الحكومي المتواصل للإصلاح، باتجاه حياة أفضل.

ومن هنا أيضاً، أكرر توجيه الدعوة إلى الأطراف الكوردستانية لإصلاح ذات البين وتوحيد الصفوف والمشاركة في مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية القادمة ببرنامج كوردستاني مشترك. هدفنا الرئيس هو تحقيق شراكة حقيقية في العراق وتحقيق الحقوق الدستورية لأقليم كوردستان.

ختاماً، نحيي الأرواح الطاهرة لشهداء البيشمركة الذين استشهدوا مؤخراً خلال حملة تطهير عدد من أوكار الإرهاب، ونأمل الشفاء العاجل لجرحى البيشمركة. تحية لأرواح كل الشهداء الذين استشهدوا في سبيل الدفاع عن كوردستان. ونحن مستعدون لأي تنسيق مع العراق في سبيل مواجهة الإرهاب، ونأمل في استمرار مساعدة التحالف الدولي لإقليم كوردستان والعراق.

أكرر الترحيب بكم جميعاً في هذه المراسم، وأهلاً وسهلاً، وأبارك جهودكم مرة أخرى.

شكراً جزيلاً.




آخر الأخبار

نيجرفان بارزاني ونادية مراد يبحثان أوضاع الإزيديين

THURSDAY, 13 DECEMBER 2018 11:12:00

هولیر-KDP.info-  استقبل نيجرفان بارزاني، رئيس وزراء اقليم كوردستان، صباح اليوم الخميس، 13 كانون الأول 2018، نادية مراد، الفائزة بجائزة نوبل للسلام.

 
رويترز: تركيا تبدأ عملية ضد الكورد تدعمهم أمريكا في سوريا "خلال أيام"

THURSDAY, 13 DECEMBER 2018 09:12:51

هولير-KDP.info-  قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء، إن أنقرة ستبدأ عملية عسكرية جديدة في شمال سوريا ”خلال أيام“، مستهدفة مقاتلين الكورد تدعمهم القوات الأمريكية شرقي الفرات.

 
التقرير الرابع لشركة (ديلويت) العالمية حول مراجعة وتدقيق قطاع النفط والغاز في إقليم كوردستان

WEDNESDAY, 12 DECEMBER 2018 20:12:15

هوليرـKDP.info ـ  في إطار مشروع تدقيق ومراجعة نشاطات وعمليات قطاع النفط والغاز في إقليم كوردستان من قبل جهة مختصة ومؤهلة علمياً وفنياً وذات شهرة دولية بنزاهتها وإستقلاليتها، فلقد أُوكلت المهمة الى  (شركة ديلويت العالمية للتدقيق والإستشارات) وتم نشر تقريرها الرابع في الموقع الرسمي لحكومة إقليم كوردستان، حيث تضمن بيانات ومعلومات جديدة حول (التصدير، الإستهلاك، النفقات والإيرادات النفطية) من 1 نيسان 2018 حتى 30 حزيران 2018.

 
مسرور بارزاني يستقبل وزيرة الشؤون الانسانية لبولونيا

WEDNESDAY, 12 DECEMBER 2018 18:12:37

هولێر-KDP.info-أعلن مسرور بارزاني خلال لقاء له مع وزيرة الشؤون الإنسانية البولوني، بأن جذور هذا التراث متأصلة و راسخة لدى الشعب الكوردي، واصفاً إيواء هؤلاء الذين نزحوا من بقية مناطق العراق والجوار إلى إقليم كوردستان جراء الظلم و العنف بالواجب الإنساني .

الرئیس مسعود بارزاني وخلق فرصة جدیدة لضمان مستقبل أفضل لإقلیم كوردستان

WEDNESDAY, 12 DECEMBER 2018 17:12:50

الدکتور سامان سوراني
التاریخ یشهد بأن لکل زمان أسالیبه ولكل عصر أفکارە ولكن في النهایة تبقی المصلحة القومیة هي الأسمی.
أما القيادة الناجحة فتتطلب أشخاصاً ذوي مواهب نادرة تجعلهم صالحين للقيادة، لا یدعون بأنهم ینقذون البشریة ولا یعتبرون نفسهم أفضل من بقیة الكائنات، بل یعیشون وسط الطبیعة بوصفه جزءاً من موجوداتها.



 
© 2018 Kurdistan Democratic Party, KDP