Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
THU, 21 JUN 2018 09:27 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

الوفد الكوردستاني الأخير
| KDP.info


سربست بامرني*

يبدو ان جولة جديدة من المباحثات بين اربيل وبغداد وفق ما تناقلته وكالات الانباء ستبدأ قريبا من خلال زيارة وفدين كوردستانيين، احدهما لمعالجة المشاكل العالقة بين العاصمتين والثاني حول طرح موضوع التقسيم الودي واستقلال كوردستان.
السؤال هو: هل من جديد في العلاقة بين الطرفين؟ وهل اقدمت الحكومة الاتحادية على اي خطوة من شأنها تعزيز الأمل بشراكة حقيقية؟ فكل الادلة تشير الى محاولة مراكز القرار في العاصمة بغداد العودة الى دكتاتورية الاغلبية البرلمانية والغاء مبدأ الشراكة والتوافق، وما الابعاد المتعمد للمسؤولين الكورد في الدولة (حوالي 30 منصبا بعضهم يدار بالوكالة) إلاّ دليل اخر يضاف الى الممارسات السابقة المعروفة لالغاء المشاركة الكوردستانية او تحجيمها على الاقل، ناهيك عن ملفات الميزانية والنفط والپێشمه‌رگة والحصار الاقتصادي وما يسمى تعسفا بالمناطق المتنازع عليها.
التجربة السابقة مع الدولة الاتحادية وجهود الوفود العديدة التي زارت بغداد دون جدوى، تؤكد على ان نتائج المباحثات المقررة إجراؤها لن تكون بافضل مما سبقها خاصة مع عدم التزام مراكز القرار في بغداد بالاتفاقيات التي يتم التوصل اليها ولا بتنفيذ المقررات الناجمة عنها مما يثير الشكوك حول النيات الحقيقية للسلطة الاتحادية وفيما اذا كانت تستغل ذلك لكسب الوقت والاستعداد لتحقيق اهداف عنصرية وطائفية وفرض نظام دكتاتوري شمولي استنادا الى مزاعم عن الاغلبية البرلمانية في بلد متعدد القوميات والاديان والطوائف يستوجب ادارته على الاقل في هذه المرحلة من تأريخه الاخذ بمبدأ التوافق.
اغلب الظن ان الوفدين الكوردستانيين سيكونان اخر اتصال جدي بين اربيل وبغداد، وعلى مراكز القرار ان تستوعب هذه الحقيقة إن كان لديها اي حس وطني او شعور بالمسؤولية ورغبة صادقة في حل المشاكل مع كوردستان ووضع حد نهائي لاولئك الذين يوجهون البلد نحو هاوية الاحتراب الداخلي والحرب الاهلية.
القيادة الكوردستانية والشعب الكوردي بارسالهما الوفدَين الى بغداد يؤكدان لا لعرب العراق فقط وانما للأمة العربية بأن شعب كوردستان شعب السلام والتعاون والتآخي، وانه يقدم كل ما في وسعه لخير الشعبين ومصالحهما الاساسية، وان هذا الخير يكمن، إما في شراكة حقيقية قائمة على المساواة والعدالة والاحترام الكامل لحقوق وخصوصية شعب كوردستان والالتزام بالدستور ومبدأ التوافق ورفض الهيمنة والدكتاتورية والانفراد بالسلطة تحت اي مسمى، واما في التقسيم الودي واستقلال كوردستان، فالشعب الكوردي، كما كتبت مرارا، ليس مسؤولا عن اخطاء الاخرين ولا عن غباء القيادات التي تحلم باحياء الدكتاتورية واعادة احتلال كوردستان، فقد ولى ذلك الزمن الى غير رجعة، ويبقى التقسيم الودي هو الحل الاكثر انسانية وواقعية وتجسيدا للحقائق على الارض، فهل من يسمع!!؟

sbamarni14@outlook.com




آخر الأخبار

العراق والعودة الى المربع الاول

WEDNESDAY, 20 JUNE 2018 20:06:24

 

*عبدالله جعفر كوفلي

قبل ان تبدأ عمليات تحرير العراق في شهر اذار عام 2003 على ارض الواقع وبشكل فعلي عقدت المعارضة العراقية في لندن ومصيف صلاح الدين باعتبار اقليم كوردستان منطلقا لبداية العملية، مؤتمرات عديدة تحت اشراف دولي أملاً في بناء عراق المستقبل وفق اسس ورؤى جديدة تستند الى الديمقراطية وحماية الحريات العامة بعدما ذاق الشعب العراقي مرارة الويلات والحروب وآثار الحصار الاقتصادي والنظام السياسي القابع على صدورهم وكاتم اصواتهم ولا ينطق لسانهم إلا (بالروح بالدم نفديك يا .............. )

رسالة مؤسسة بارزاني الخيرية في اليوم العالمي للاّجئين

WEDNESDAY, 20 JUNE 2018 11:06:06

هولێر-KDP.info-  دعت مؤسسة بارزاني الخيرية في رسالة بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، الأطراف والمنظمات المحلية والدولية الى القيام بمهامها الإنسانية وتقديم الدعم والمساعدة للاجئين والنازحين القاطنين في مخيمات إقليم كوردستان العراق، كما تقترح ايجاد اعمال لهم لتحسين اوضاع معاشية مشرفة لهم.

 
تحذير من خرق الدستور بعد انتهاء عمر البرلمان العراقي

WEDNESDAY, 20 JUNE 2018 10:06:26

بغدادـKDP.info ـ رحج مستشار قانوني في رئاسة الجمهورية حصول "خرق للدستور وليس فراغاً دستورياً مثلما يشاع" بعد انتها عمر مجلس النواب العراقي بدورته التشريعية الحالية في 30 حزيران الجاري.

 
الرئيس بارزاني يواسي عائلة المرحوم جبار عثمان

TUESDAY, 19 JUNE 2018 13:06:38

هوليرـKDP.info ـ بعث الرئيس مسعود بارزاني، رسالة مواساة الى عائلة الشاب (جبار عثمان) الذي ضحى بحياته، عندما بادر لإنقاذ إمرأة بغدادية تدعى (زهراء هاشم) من الغرق، كانت قد جاءت للسياحة مع عائلتها إلى قرية برسيرين التابعة لقضاء سوران بأربيل، هذا نصها : ‎

 
العبادي وخطر تقسيم العراق!

TUESDAY, 19 JUNE 2018 12:06:07

 

سربست بامرني*

في معرض تعداد منجزات حكومته قال السيد رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي (تجاوزنا تحديات احتلال مدننا وسيطرة داعش عليها والازمة المالية والاقتصادية الخانقة وخطر تقسيم العراق).

سربست بامرني*

في معرض تعداد منجزات حكومته قال السيد رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي (تجاوزنا تحديات احتلال مدننا وسيطرة داعش عليها والازمة المالية والاقتصادية الخانقة وخطر تقسيم العراق).



 
© 2018 Kurdistan Democratic Party, KDP