Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
MON, 24 SEP 2018 23:08 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

كوردستان وضرورة تدخل قوات حفظ السلام
| KDP.info


سربست بامرني

امام التصعيد الخطير والاجراءات التعسفية للقوات المسلحة والمليشيات المرتبطة بالدولة العراقية ورفضها المستمر للحوار السياسي المنتج والوصول الى تفاهمات وفق الدستور، ومع تزايد الاعمال القمعية الهمجية والمنظمة ضد شعب كوردستان في المناطق المسماة بالمتنازع عليها وترحيل وتهجير اكثر من 185 الف مواطن وحرق ممتلكات ودور العديدين منهم، تتوضح بجلاء الخطة المبيتة لالغاء شعب كوردستان والتي ايضا تفضحها تصريحات العديد من رموز النظام وممثلي مراكز القرار العنصرية والطائفية بما فيها تصريحات رئيس الوزراء العراقي الداعية الى فرض القانون في كل انحاء العراق كغطاء لاعادة احتلال كوردستان بدعم  ومشاركة ايرانية فعالة.

ما سبق يؤكد رغم التدخل الامريكي المحدود عن وجود مخاطر حقيقية تهدد شعب كوردستان وحقوقه الانسانية والدستورية وانه معرض لحرب دموية وابادة عنصرية ودمار شامل للبنى التحتية وهو ما عبر عنه السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة السيد فرانسوا دولاتر في 26/10/2017 بان اعضاء مجلس الامن الدولي يشعرون بقلق بالغ بشأن زيادة التوترات والتقارير عن وقوع اعمال عنف، ودعى جميع الاطراف الى الامتناع عن توجيه التهديد واستخدام القوة مما يعني ويفترض تدخلا دوليا دفعا للنتائج الكارثية المريعة الناجمة عن مثل هكذا حرب مجنونة.

ان على مجلس الامن الدولي وفقا لصلاحياته المنبثقة من ميثاق الامم المتحدة، ارسال قوات حفظ السلام الى الحدود الجنوبية للمناطق المسمات بالمتنازع عليها، وقد سبق لهذه القوات ان تدخلت لصالح حفظ السلام في اكثر من 60 عملية منذ عام 1948 (في لبنان، قبرص، كوسوفو، الصحراء الغربية، الكونغو.....الخ) وهو مدعو لنزع فتيل مأساة حرب اهلية لا تبقى ولا تذر يحاول النظام العنصري الثيوقراطي العراقي فرضها على الشعب الكوردي بمعونة ايرانية وبالسلاح الامريكي الذي قدمته الولايات المتحدة الامريكية لمحاربة الارهاب العالمي وليس لمحاربة الشعب الكوردستاني.

تدخل مجلس الامن الدولي يصب في مصلحة حفظ الامن والسلام ويضمن حماية المدنيين وعودة المهجرين والمرحلين وتقديم المساعدات الانسانية للمناطق المنكوبة وتسوية النزاعات وفقا لمباديء العدالة والدستور، واي تهاون في حفظ السلام في كوردستان المهددة من قبل القوات العراقية الغازية سيشكل خطرا حقيقيا لا على الكورد فقط وانما ايضا على السلام والامن في منطقة الشرق الاوسط ولعله من المفيد تذكير مجلس الامن الدولي الموقر بالقرار 688 في 5/4/1991 المادة الرابعة منه والتي تنص على ان يبذل الامين العام للامم المتحدة جهوده الانسانية لحماية السكان الكورد الذين يعانون من جميع اشكال القمع الذي تمارسه السلطات العراقية.

ان وجود قوات حفظ السلام سيؤثر ايجابا في منع الحرب وسيحقن دماء الالاف المؤلفة من الابرياء والضحايا المدنيين وسيوفر الاجواء اللازمة للحوار والتوصل الى حلول تضمن حقوق شعب كوردستان وتحميه من مخاطر القدم الهمجية وتحقق السلام الذي يشكل اهم مباديء الامم المتحدة...اللهم اني بلغت اللهم فاشهد.

sbamarni14@outlook.com




آخر الأخبار

الإستفتاء وبغداد ومفارقاتها

MONDAY, 24 SEPTEMBER 2018 21:09:55

صبحى سالەيى

بعدما لمسنا إصرار الساسة في بغداد على الاستمرار في ممارسات تدل على أنهم ليسوا بحاجة إلينا كشركاء والى الدولة ككيان، وبعدما أدركنا خلو سلوكهم ورغباتهم ونواياهم من أي عزم على تنفيذ الدستور والمساهمة في بناء الديمقراطية والفدرالية، وعدم إهتمامهم بحقوق الإنسان العراقي بشكل عام والكوردستاني بشكل خاص. شارك الغلبية المطلقة من الكوردستانيين في كرنفال وثورة بنفسجية ليسجلوا في التاريخ الكوردستاني ملحمة جديدة لها طعم ومذاق تشبهان الى حد كبير طعم ومذاق ثورتي أيلول وكولان في 1961و 1976.

رسالة الرئیس بارزاني حول منصب رئيس الجمهورية

MONDAY, 24 SEPTEMBER 2018 12:09:31

هولێر-KDP.info-  أعلن الرئيس مسعود بارزاني في رسالة حول اختيار مرشح لمنصب رئاسة جمهورية العراق، انهم كانوا يفضلون ان تتفق الأطراف الكوردستانية على مرشح واحد لرئاسة الجمهورية، لكن لم يحدث ذلك للأسف.

 
القائمة 183 تعزز قوة كوردستان؛ انتظرتم مأتم الپارتی، وبانت النتائج

MONDAY, 24 SEPTEMBER 2018 10:09:34

لؤي فرنسيس
ليس من باب الشماتة باحد، كما ليس من باب الغرور، ولكن لاظهار الپارتی وقائمته الانتخابية ( 183) بحقيقة جلية امام اعين خصومه في كوردستان والعراق عموما، فمنذ تاسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني عام 1946 على يد الخالد مصطفى البارزاني الذي وضع النهج العام لهذا الحزب المناضل والمضحي من اجل شعبه وجماهيره، متمثلا ذلك النهج القويم بتقرير مصير الشعب الكوردي والكوردستاني مع العدالة الاجتماعية وتحقيق الديمقراطية للعراق وكوردستان....

هل سيفوز الحزب الديمقراطي الكوردستاني بالاغلبية في الانتخابات القادمة لبرلمان كوردستان؟

MONDAY, 24 SEPTEMBER 2018 09:09:52



روئيل داود جميل
من المؤمل اجراء انتخابات برلمان كوردستان في( 30/9/2018) حيث عدد المقاعد (100) مقعد اضافة الى (11) مقعد للكوتا المسيحية والتركمان والارمن. ومن الملاحظ للخطابات التي تطرح ضمن الدعاية الانتخابية لكل القوائم المشاركة  حيث يعلو صوت مرشحي البارتي ويؤكدون طموحهم في الفوز بالاغلبية، أي(50+1) للبرلمان القادم.

نێچيرڤان بارزاني ومقتدى الصدر يجتمعان في النجف

SUNDAY, 23 SEPTEMBER 2018 19:09:09

هولێر-KDP.info-  اجتمع نێچیرڤان بارزاني مع سماحة  مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري في مدينة النجف وبحث الجانبان

 


 
© 2018 Kurdistan Democratic Party, KDP