Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
THU, 22 FEB 2018 13:51 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

لحظة تاريخية "مانديلا الكورد" بارزاني تنحى
| KDP.info


 

هولير-KDP.info-  كتب موقع آسيا تايمز الألكتروني تحقيقاً عن جوانب من حياة الرئيس مسعود بارزاني منذ بدايته وحتى تنحيه عن مهامه رئيساً لإقليم كوردستان.

وجاء في جوانب من التحقيق:

كان زعيم االكورد العراقيين نشطاً دفاعاً عن شعبه منذ خمسة عقود. وجاء قراره بالتنحى بعد استفتاء تاريخى حول الاستقلال الكامل فى سبتمبر الماضى.

لم يعرف الملايين من االكورد أي قائد آخر في حياتهم، ورأوه كشخص مؤسس ورمز لقضيتهم. هو بالنسبه‌ لهم ما كان نيلسون مانديلا لشعب جنوب أفريقيا، أو شارل ديغول إلى الفرنسيين.
وخلافا لجيل جديد من السياسيين الكورد الذين يظهرون في الوظائف العامة وهم يرتدون بدلات غربية مضغوطة بدقة، فإن الرئيس السابق الذي يبلغ من العمر 71 عاما لا يزال يرتدي مثل افراد شعبه، دائما زي المحارب الذي هو عباره‌ عن سروال فضفاض مموه وكوفية ملفوفة حول رأسه.

وعن إصرار الرئيس بارزاني على التنحي يقول الموقع:

" وعلى الرغم من أنه يجيد اللغة العربية وذو خبرة في اللغة الإنجليزية، إلا أنه يصر على أن لا يتكلم سوى الكوردية، وفي إعلان للبرلمان يوم الأحد، أعلن أن قرار الاستقالة كان غير قابل للتفاوض، بعد استفتاء تاريخي يهدف إلى منح االكورد استقلالهم التام عن العراق كان مثيرا في أيلول / سبتمبر. وكان بارزاني هو الدافع الرئيسي وراء التصويت الكوردي، معربا عن أمله في أن تتحقق أخيرا الدولة الكوردية، التي تخوض نضالا عمره 100 عام. وبدلا من ذلك اثارت العملية عاصفة من الجدل وأدت الى اعادة القوات العراقية لمدينة كركوك الغنية بالنفط، وهى شريان الحياة فى كوردستان العراق. واستقال بارزاني من المسؤولية، وقسّم سلطاته الرئاسية بين السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية".


وعن تشبيهه بكبار قادة العالم التحرريين يقول:

بعضهم في الشرق الأوسط يرسم أوجه التشابه بين تصرفه وبين الرئيس المصري السابق جمال عبدالناصر، بعد أن خسر الأخير حرب عام 1967. وفي خطاب تلفزيوني شهير، حمل ناصر اللوم على هذه الهزيمة، واستقال لإفساح الطريق أمام نائب الرئيس زكريا محي الدين، وعندها خرج الملايين إلى شوارع القاهرة وفي جميع أنحاء العواصم العربية، وكانوا يتوسلون إليه حرفيا لإعادة النظر. وأذعن ناصر إلى الضغط الشعبي، وسحب استقالته، وتوفي بعد ثلاث سنوات.

كان بارزاني شابا عمره 21 عاما عندما شاهد أن هذه الدراما تتكشف قبل 50 عاما، ولم يتخيل أبدا أنه سيُشبّه يوما بناصر.

في وقت متأخر، اعتقد كثير من المؤرخين أن استقالة ناصر عام 1967 كانت خدعة تهدف إلى الخلاص بدلا من تحمل المسؤولية الحقيقية. لكن من الواضح من موقف بارزاني أنه لا يخطط لتغيير المسار، ولا يزال يتمتع باحترام كبير في جميع أنحاء الشرق الأوسط وخارجها.


"أنا مسعود بارزاني كما انا "، قال لشعبه. واضاف "انا كپێشمه‌رگة ساتواصل مع شعبي في نضاله من اجل الاستقلال".

وبحسب جميع الحسابات، سيبقى بارزاني في هولير ولن يتقاعد، ويضع نفسه بدلا من ذلك ك "جد" للأمة.

امتدت مهمة بارزاني إلى خمسة عقود شاقة، دون انقطاع. لا شيء اثناه عن عزمه، لا هزيمة، لا نكسة، لا المنفى. هو ابن زعيم المقاومة المخضرم مصطفى بارزاني، ولد في أغسطس 1946، في نفس اليوم الذي أنشأ والده الحزب الديمقراطي الكوردستاني.

توجه مصطفى بارزاني إلى اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية عام 1947هربا من الاضطهاد في بغداد، ثم عاد بعد انقلاب عسكري اطاح بالملكية العراقية في عام 1958.


الشاب مسعود ينضم إلى الپێشمه‌رگة

انضم الشاب مسعود إلى الپێشمه‌رگة، وشارك في انتفاضتين كورديتين في عامي 1962 و 1976. ثم انتقل إلى الولايات المتحدة، قبل السفر إلى إيران لرفع الدعم لحركته. غير أنه في يوم وصوله، أسقط النظام الملكي الإيراني المدعوم من الولايات المتحدة واستبدلت به الجمهورية الإسلامية الحالية التي كانت معادية علنا ​​للقومية الكوردية.

في عام 1979، توفي والد بارزاني، وتولى المحارب السياسي البالغ من العمر 33 عاما دوره الوراثي في ​​السياسة الكوردية ورئاسة الحزب الديمقراطي الكوردستاني. وفي العام نفسه، جاء صدام حسين إلى السلطة في بغداد وسرع من قمع العراق للقومية الكوردية.

أدى غزو صدام عام 1990 للكويت وحرب الخليج التي قادتها الولايات المتحدة في أعقاب ذلك إلى تشكيل حكومة إقليم كوردستان.


أصبح بارزاني رئيسا لكوردستان عراق اتحادي.

بقي بارزاني في السلطة حتى هذا الأسبوع، تنحى عن منصبه بعد فوضى الاستفتاء التي وقعت في 25 سبتمبر / أيلول. وسيؤدي تنحيه مرة أخرى إلى ترك ثغرة عملاقة في السياسة الكوردية - وسيظل بارزاني يحمل نفوذا هائلا حتى لو لم يكن في القصر الرئاسي.




آخر الأخبار

وعود العبادي!

THURSDAY, 22 FEBRUARY 2018 13:02:38

 

*القاضي عبدالستار رمضان

وعود كثيرة وكبيرة يطلقها المسؤولون والسياسيون من مختلف الدرجات والمناصب والالوان بحيث لم تقتصر على هذا الشخص او المسؤول، وانما اصبحت حالة عامة تتكرر في الاحاديث والتصريحات التي لم يعد يهتم بها المواطن او يبني عليها أي شئ، لكن اسوأ واخطر هذه الوعود عندما تصدر ممن هم في موقع المسؤولية واصحاب القرار ينتظر منهم الناس قرارات او اجراءات هي بالاساس حق شرعي وقانوني للناس الاّ ان ظروفا او اسبابا معينة جعلتهم في موقع المنتظر لهذا الامر اوالقرار لتُصرف لهم حقوقهم ورواتبهم.

داعش مايزال يشكل تهديدا للأمن والاستقرار في العراق

THURSDAY, 22 FEBRUARY 2018 10:02:45

جواد ملكشاهي
بعد تحرير الموصل وغالبية المناطق التي كانت تسيطر عليها المجاميع المسلحة الاجرامية التابعة لتنظيم داعش الارهابي من قبل القوات الاتحادية ودحر القوة القتالية للتنظيم في جميع مناطق تواجدها ، اعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي عن انتهاء الحرب ضد التنظيم وسيطرة القوات الاتحادية على اخر معاقله على الحدود السورية العراقية  خلال افتتاح مؤتمر الاعلام الدولي في بغداد الذي عقد في التاسع من كانون الاول الماضي في بغداد.

هل فعلا العراق فيدرالي ديمقراطي؟

THURSDAY, 22 FEBRUARY 2018 10:02:11

كفاح محمود كريم

     منذ اجتياح كركوك والمناطق المتنازع عليها في خرق خطير للدستور باستخدام القوات المسلحة في حل المنازعات بين الأقاليم والمركز ورئيس الحكومة الاتحادية يعمل على خرق النظام الفيدرالي بمجموعة قرارات تعسفية ضد الإقليم الذي يتمتع حسب الدستور بصلاحيات ونظام فيدرالي تم تنظيمها بمجموعة من المواد والفقرات التي يحاول رئيس الحكومة الاتحادية اختراقها بحجج واهية لا أصل لها في الحقيقة.

بغداد تستقدم 1300 عائلة عربية الى حدود خانقين

WEDNESDAY, 21 FEBRUARY 2018 13:02:17

 خانقین-KDP.info- قال مسؤول في الحزب الديمقراطي الكوردستاني بحدود خانقين، ان قراراً بإعادة 1300 عائلة عربية الى حدود منطقة خانقين صدر الثلاثاء وخاصة منطقة جلولاء، وذلك بهدف زيادة عدد الأصوات الإنتخابية للمرشحين العرب في تلك المنطقة.

 
الأستفتاء محاضرة كبرى القاها الشعب الكوردي على العالم بأسره

TUESDAY, 20 FEBRUARY 2018 22:02:37

الدكتور بدرخان السندي

رغم انى احلم طوال حياتى بأشراقة الحبيبة  دولتنا الكوردية  بيد اني مؤخرا لم اعد احلم مثلما كنت، بل بدأت اشعر ان حلمي تحقق وان الدولة الكوردستانية قد تأسست فعلاً في صدورنا نحن الامة الكوردستانية منذ 25 ايلول الماضي وما باتت محض مشاعر او احلام، بل استحالت الى مبادئ واقعية رصينة.. ومن حلم الى حقيقة ماثلة في وجدان كل كوردي حتى تلك القلة من الأطفال( الكبار ) ممن تفلسفوا كثيراً قبيل الأستفتاء.. حتى المناوئين للأستفتاء انقسموا الى شطرين يوم الأستفتاء شطر ثار فيه عقله الباطن ووجدان السنين الماضيات من تاريخنا وعشقه لكوردستان الحبيبة وشعوره الغائر في اعماق روحه بالغدر الذي احاق بشعبنا الكوردي فحرمنا من ابسط حق انساني الا وهو السيادة وراحت تتراقص امام عينه حبال المشانق واختناقات اطفال حلبجه والأحياء المدفونين تحت تراب الأنفال، فهرع الى صندوق الأستفتاء يطهر الروح من قذارات السياسة والمصالح والنزعات الشللية الضيقة.. وشطر اخر يعانى من صدمة الأستفتاء ويحار جواباً ولايدرى ماذا يقول وهؤلاء قلة قليلة سرعان ما بان معدنهم وعفن منبتهم.



 
© 2017 Kurdistan Democratic Party, KDP