Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
THU, 21 JUN 2018 03:33 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

ولا بديل للحوار
| KDP.info


سربست بامرني

السياسة الحكيمة والمتزنة المسؤولة للقيادة الكوردستانية والسيد الرئيس مسعود بارزاني شخصيا، حالت دون وقوع حرب اهلية دموية واقتتال داخلي، ولولا الدور الخياني الذي لعبه البعض لما كان هناك عدد من الضحايا الابرياء سواء بين قوات الپێشمه‌رگة الباسلة او بين صفوف القوات الحكومية المهاجمة.

لقد افرزت احداث الايام القليلة الماضية جملة من الحقائق التي لا يمكن انكارها ومنها:

ــ ان وحدة الشعب الكوردستاني والشارع الكوردي، بسبب الهجوم الغادر وخيانة  فئة ضئيلة ضالة،  ازدادت صلابة وقوة وتماسكا حول الشرعية الوطنية واهدافها المشروعة، فقد وجدت في هذا الهجوم المدبر ليلا ان الموضوع لا يتعلق بالاستفتاء ونتائجه بقدر ما هو سياسة عنصرية للدولة تستهدف احتلال كوردستان واستعباد شعبها، ومن المؤسف ان الدولة الاتحادية اثبتت ذلك عمليا.

ــ ان الهجوم العسكري قوبل برفض مطلق من قبل كل قطاعات الشعب الكوردي وكتله السياسية واثبت للدولة العراقية مرة اخرى عقم الاجراءات العسكرية وفشلها الذريع، وانه لا مفر من القبول بخيار شعب كوردستان واللجوء الى الحوار والتفاوض لحل المسألة بالطرق السلمية والحضارية الكفيلة بتحقيق مصالح الطرفين.

ــ  النتائج التي ترتبت حتى الان على هذا الهجوم، دوليا وامريكيا، وعلى عكس توقعات السلطات الاتحادية كانت لصالح شعب كوردستان من حيث عدم القبول به ورفض الاحتكام الى القوة الغاشمة  مؤكدة على ان الكورد رقم صعب في المعادلات الدولية والاقليمية الخاصة بالمنطقة وانه من غير الممكن التفريط به ولا بدوره في مكافحة افة الارهاب العالمي.

ــ ان التدخل الاقليمي مرفوض جملة وتفصيلا في الشأن العراقي اياً كان شكله وطبيعته واي تغيير في ميزان القوى وخرائط تأثيرها وتواجدها غير مقبول وسيتم التعامل معها لتحجيمها وفق ما يتطلبه الموقف.

ــ  اثبتت القيادة الكوردستانية والسيد الرئيس البارزاني التزامهما الاخلاقي والوطني والانساني تجاه الشعب العراقي عامة وشيعة العراق خاصة واستطاعا الحيلولة دون  تنفيذ المؤامرة الضخمة والمتعددة الاطراف والاهداف ضد شعب كوردستان وضد الشعب العراقي، كما اثبتت قوات الپێشمه‌رگة الباسلة مدى التزامها بالسلام ورفض الاحتراب وعلى مهنية وانضباط عالي المستوى رغم قدراتها والامكانيات المتوفرة لديها للرد.

لقد كان ولايزال من الاجدى بالحكومة الاتحادية ان تختار طريق السلام والحوار والتفاوض بدلا من استعراض العضلات واللجوء للقوة والعنف وان تسكت الاصوات التي تدعو الى الغاء الاقليم وتحويله الى محافظات مرتبطة بالمركز، فسيطرتها قطعا لن تطول بسبب الخطوط الحمراء التي تعرفها الدولة جيدا وعليها الان ان تستوعبها قبل ان تنجر الى معركة خاسرة اصلا فلا بديل للحوار والتفاهم المنتج وفق برنامج وخطوات وطنية وانسانية ديموقراطية تضمن حقوق الطرفين الكوردستاني والعراقي وتؤسس لبناء جيرة حسنة مع دولة كوردستان القادمة لا محالة




آخر الأخبار

العراق والعودة الى المربع الاول

WEDNESDAY, 20 JUNE 2018 20:06:24

 

*عبدالله جعفر كوفلي

قبل ان تبدأ عمليات تحرير العراق في شهر اذار عام 2003 على ارض الواقع وبشكل فعلي عقدت المعارضة العراقية في لندن ومصيف صلاح الدين باعتبار اقليم كوردستان منطلقا لبداية العملية، مؤتمرات عديدة تحت اشراف دولي أملاً في بناء عراق المستقبل وفق اسس ورؤى جديدة تستند الى الديمقراطية وحماية الحريات العامة بعدما ذاق الشعب العراقي مرارة الويلات والحروب وآثار الحصار الاقتصادي والنظام السياسي القابع على صدورهم وكاتم اصواتهم ولا ينطق لسانهم إلا (بالروح بالدم نفديك يا .............. )

رسالة مؤسسة بارزاني الخيرية في اليوم العالمي للاّجئين

WEDNESDAY, 20 JUNE 2018 11:06:06

هولێر-KDP.info-  دعت مؤسسة بارزاني الخيرية في رسالة بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، الأطراف والمنظمات المحلية والدولية الى القيام بمهامها الإنسانية وتقديم الدعم والمساعدة للاجئين والنازحين القاطنين في مخيمات إقليم كوردستان العراق، كما تقترح ايجاد اعمال لهم لتحسين اوضاع معاشية مشرفة لهم.

 
تحذير من خرق الدستور بعد انتهاء عمر البرلمان العراقي

WEDNESDAY, 20 JUNE 2018 10:06:26

بغدادـKDP.info ـ رحج مستشار قانوني في رئاسة الجمهورية حصول "خرق للدستور وليس فراغاً دستورياً مثلما يشاع" بعد انتها عمر مجلس النواب العراقي بدورته التشريعية الحالية في 30 حزيران الجاري.

 
الرئيس بارزاني يواسي عائلة المرحوم جبار عثمان

TUESDAY, 19 JUNE 2018 13:06:38

هوليرـKDP.info ـ بعث الرئيس مسعود بارزاني، رسالة مواساة الى عائلة الشاب (جبار عثمان) الذي ضحى بحياته، عندما بادر لإنقاذ إمرأة بغدادية تدعى (زهراء هاشم) من الغرق، كانت قد جاءت للسياحة مع عائلتها إلى قرية برسيرين التابعة لقضاء سوران بأربيل، هذا نصها : ‎

 
العبادي وخطر تقسيم العراق!

TUESDAY, 19 JUNE 2018 12:06:07

 

سربست بامرني*

في معرض تعداد منجزات حكومته قال السيد رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي (تجاوزنا تحديات احتلال مدننا وسيطرة داعش عليها والازمة المالية والاقتصادية الخانقة وخطر تقسيم العراق).

سربست بامرني*

في معرض تعداد منجزات حكومته قال السيد رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي (تجاوزنا تحديات احتلال مدننا وسيطرة داعش عليها والازمة المالية والاقتصادية الخانقة وخطر تقسيم العراق).



 
© 2018 Kurdistan Democratic Party, KDP