Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
SUN, 24 JUN 2018 02:30 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

الاستفتاء و ملامح الدولة الكوردستانية
| KDP.info


جلال شيخ علي

ان اجراء عملية الاستفتاء العام في اقليم كوردستان لبيان رأي الشعب حول تقرير مستقبله وحجم المشاركة الايجابية فيه من قبل كافة المكونات العرقية والدينية الذين ابدوا رأيهم بكل حرية وشفافية  كان بمثابة توجيه رسالة مفتوحة للمجتمع الدولي مفادها إن الكوردستانيين شعب يحب الحياة ويقدس العيش المشترك وهو شعب كبير لايقل شأنا عن غيره من شعوب المنطقة وبأمكانه تأسيس دولته المستقلة ويكون نموذجا للديمقراطية يحتذى به في المنطقة...
من المعلوم ان تأييد اكثرية الاخوة العرب والاخوة المسيحيين بكافة طوائفهم للاستفتاء ومشاركتهم فيه لم يأت من فراغ، بل كان نتيجة ثقتهم بالقيادة السياسية الكوردستانية والتعايش الأخوي الذي اثبت عمليا طيلة الست والعشرين عاما الماضية بانهم اهل للتعايش السلمي...

أن نجاح الاستفتاء بنسبة فاقت الاثنان وتسعون بالمائة كان قرار جميع شعب كوردستان بكورده وعربه، بتركمانه و كلدانه وسريانه وآشورييه،

وهذه النتيجة فندت ادعاءات دول الجوار حول مخاوفهم من مستقبل الاقليات في العراق عامة وفي كوردستان على وجه الخصوص، واكدت حقيقة كون كوردستان بلد جميع المكونات" كما تفضل به الرئيس بارزاني الذي اوضح في الوقت ذاته بأن الهدف من الاستقلال هو تأسيس الدولة وفق ارادة شعب كوردستان، تلك الدولة التي ستكون نواتها الفدرالية والديمقراطية والمدنية، والحرية، والتعايش المشترك.

نحن الآن في القرن الحادي والعشرين ولم يعُد هناك شيء يدعو أو يجبر الإنسان على يكون عبدا للآخرين لا الدين يرضى ولا الإنسانية و حقوقها ترضى بذلك.

إن حق تقرير المصير هو حق مكفول بموجب العهود الدولية وفي مقدمتها العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية الصادر سنة1966 والذي صادق عليه العراق سنة 1970 ، وينص العهد على ( أن جميع الشعوب لها حق تقرير مصيرها بنفسها وهي حرة في تقرير مركزها السياسي وتحقيق نمائها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي ) وهذا الحق ليس مكفولا للكورد فقط وإنما لكل الشعوب العراقية فمن أين اتيتم بهذه العقلية الرجعية التي ترغم 6 ملايين انسان و أكثر للاستعباد !!!  

أما اذا كانت المسألة لديهم عبارة عن أن الكورد شعب لا يعد رقما صعبا أمام اثنين وعشرين دولة عربية مضافة اليها تركيا وإيران وترون بأن الأكثرية لها حق استعباد الأقلية فذاك هو ما يسمى بقانون الغاب، وإن كنتم على استعداد أن تحاربوا الكورد بسبب مطالبته بحق تقرير مصيره، فغداً ستحاربونه من أجل شيء آخر ومسألة أخرى، لأن المسألة بالأساس مسألة ظلم و ظالم مجرد من  الضميرالانساني.

لذلك اختار شعب كوردستان ان يصوت للإنفصال وان يسلك طريق اللاعودة الى حكم من يؤمن بالتهميش والاضطهاد.

 

الكورد قرر التوجه لبناء دولة تحفظ حقوق كافة مكوناتها وخالية من الارهاب ونقية من الفكر المتطرف والعنصرية المقيتة، لا يكون فيها الا السلام وتعميق اسس ثقافة التعايش والشراكة بعيدا عن الحروب التي سأمناها طيلة العقود الماضية.

نتيجة الاستفتاء أثبتت بأنه لم يبق في كوردستان من يؤمن بوحدة العراق كما ان النتيجة كانت بمثابة رسالة الى كافة السياسيين مفادها ان شعب كوردستان لن يقبل الا بخيار الدولة المستقلة وانه يرفض كافة الخيارات الاخرى مهما كانت تسمياتها.




آخر الأخبار

تيار المستقبل الكوردي: حزب الاتحاد الديمقراطي مصرين على استهداف الشعب الكوردي

FRIDAY, 22 JUNE 2018 12:06:25

هولير-KDP.info-  تيار المستقبل الكوردي في سوريا يتهم حزب الاتحاد الديمقراطي بممارسة مبرمج لمداهمة منازل اعضاء حزبه وأنصار المجلس الوطني الكوردي وقيادات تيار المستقبل.

 
نيجرفان بارزاني: كان الشيخ بايز الطالباني مستقيماً عذب الكلام

THURSDAY, 21 JUNE 2018 16:06:31

هەولێر-KDP.info-  وجه السيد نيجرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان برقية تعزية لوفاة المرحوم بايز الطالباني، وزير المالية والاقتصاد السابق في حكومة إقليم كوردستان، عبر خلالها عن مواساته لعائلته، وقال إن: ذكرى الراحل واستقامته وحلاوة كلامه ستبقى حية في ذاكرته.

 
المحكمة الإتحادية تبقي العد اليدوي وترفض إلغاء اقتراع الخارج والپێشمه‌رگة

THURSDAY, 21 JUNE 2018 11:06:01

بغدادـKDP.info ـ حسمت المحكمة الاتحادية العراقية العليا في جلسة علنية اليوم مصير طعون ثلاث جهات بقرارات لمجلس النواب تتعلق بنتائج الانتخابات الاخيرة حيث أصدرت أحكامًا بالموافقة على إجراء العد اليدوي للاصوات في عموم البلاد بدل الإلكتروني لكنها رفضت الغاء تصويت الخارج والنازحين والقوات الأمنية في اقليم كوردستان.

 
العدالة بين الدكتاتورية والديمقراطية

THURSDAY, 21 JUNE 2018 11:06:51

كفاح محمود كريم

    ربما في الحقبة الأولى لتأسيس الدولة العراقية لم تظهر الدكتاتورية بمعناها السائد اليوم من خلال الأنظمة الشمولية المنتشرة في عالمنا الشرقي، لأسباب كثيرة في مقدمتها محاولة الهواشم مع البريطانيين في استنساخ النموذج الملكي الانكليزي وتطبيقه في المجتمعات العراقية القبلية والمحافظة دون الاهتمام بالبعد الزمني والحضاري بين الكيان الجديد والمملكة العريقة، ورغم ذلك ولمكانة البيت الهاشمي وامتداداته من ناحية النسب بالنبي محمد، فان النموذج حقق بعض الاستقرار والهدوء، وربما إلى حدا ما القبول من المكونات العرقية والقومية غير العربية، لكن هذا النموذج لم يستمر طويلا، حيث نجحت ثلة من العسكر في انقلاب دموي أدى إلى إبادة العائلة المالكة ومحاولتها في تأسيس ديمقراطية برلمانية ودكتاتورية ملكية مشرعنة، بل ووأد تلك الوليدة الجميلة التي حملت اسم الديمقراطية، لكي تلد طفلا مدللا جديدا يحتل مكانها ويكون مركزا للعالم واهتماماته!

العراق والعودة الى المربع الاول

WEDNESDAY, 20 JUNE 2018 20:06:24

 

*عبدالله جعفر كوفلي

قبل ان تبدأ عمليات تحرير العراق في شهر اذار عام 2003 على ارض الواقع وبشكل فعلي عقدت المعارضة العراقية في لندن ومصيف صلاح الدين باعتبار اقليم كوردستان منطلقا لبداية العملية، مؤتمرات عديدة تحت اشراف دولي أملاً في بناء عراق المستقبل وفق اسس ورؤى جديدة تستند الى الديمقراطية وحماية الحريات العامة بعدما ذاق الشعب العراقي مرارة الويلات والحروب وآثار الحصار الاقتصادي والنظام السياسي القابع على صدورهم وكاتم اصواتهم ولا ينطق لسانهم إلا (بالروح بالدم نفديك يا .............. )



 
© 2018 Kurdistan Democratic Party, KDP