Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
SUN, 24 JUN 2018 02:43 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

دولة كوردستان وإستحالة الوحدة الإلزامیة مع العراق العربي
| KDP.info


 

د. سامان سوراني

إذا كانت الدعوات السابقة قبل الإستفتاء من أجل إستقلال كوردستان من قبل التیارات والأحزاب السیاسیة العراقیة الغارقة في سباتها العروبي الدوغمائي الطائفي تنظر الی مسألة الإتحاد والوحدة بنظرة أحادیة ضیقة وتفكّر فیها من تصوّر تبسیطي ساذج أو من نموذج مسبق جاهز بأعتبارها طیف آت من أقاصي الذاکرة مع السعي بإستراتیجیة قاتلة ومدمّرة لإقحامها علی الواقع العراقي المليء بإختلافات کیاناته وتنوعهم فلماذا المفاجئة إذن من المحصلة؟

العراق لم يکن مستقراً طوال قرن من الزمان بسبب فرض الوحدة القسریة علی شعب كوردستان. المحصلة الحالیة هي ثمن القفز فوق واقع الإختلاف. لقد أكتسبت القیادة الكوردستانیة الشرعیة الشعبیة لإعلان الإستقلال ولهذه القیادة الآن کل الصلاحیة في فسخ الإتحاد الطوعي مع العراق.

الوحدة مع العراق وفق صیغة الكونفدرالیة تأتي بالعمل بشكل خلاّق من قبل أصحاب القرار في بغداد علی إختلاف الواقع والإعتراف بنتائج الإستفتاء بإعتبارها مصدر غنی ومجالاً للتفاعل المثمر والبناء لا العکس.

نعم القیادة الكوردستانیة لا ترفض باب الحوار الجاد والشفاف مع حکومة بغداد حول الخلافات الرئیسیة والمشاكل المزمنة كمسألة ترسیم الحدود والعلاقات المستقبلیة بین الجانبین، كذلك ترید العمل والتنسيق مع دول الجوار والدول الصديقة والجهات والمنظمات الدولیة الداعمة لحق شعب كوردستان في تقرير مصيره وإقامة دولة المستقبل.

للأسف بعض من القیادات والساسة العراقیین لا یعترفون بقواعد السیاسة والعمل السیاسي المعاصر، یستخدمون وسائل إعلامهم بشكل منظم للهجوم علی شعب كوردستان ورموزه السیاسیة، بقدر ما یستعملون عبارات الكراهية والتهديدات المباشرة وغير المباشرة لإستهداف کل ما یرتبط بقیم شعب كوردستان دون وضع إعتبار أو إستثناء.

فسیاساتهم القائمة علی مقتضی الهوی والمزاج الطائفي لا علی مقتضی العقل والتخطیط والحساب الدقیق للموارد السیاسیة وكیفیة استخدامها استخداماً رشیداً کانت تهدف خلال وبعد إجراء الإستفتاء الی تسعیر خطاب الکراهیة ضد شعب كوردستان.

بعملهم المغطی بعباءة الایدیولوجیات الطائفیة وبإتخاذهم قرارات سیاسیة بعد إستقبالهم إملاءات من دول الجوار أبتعدوا في سیاستهم عن النظر بعین الممکن الی الواقع لتحقیق التوازن الضروري بین الممكن الواقعي وبین الواجب الفكري والأخلاقي لتأسیس شرعیة العمل السیاسي التقدمي في البلد.

إن معاداة عملیة الإستفتاء من أجل الإستقلال وعدم الإعتراف بنتائجها كحق شرعي لشعب كوردستان والإصرار علی رفض الحوار لحل المـشاکل العالقة والعمل علی إستخدام الحصار الإقتصادي ضد الشعب الكوردستاني لاتنتج غیر أزمات ترتد سلبا علی مستخدمیها. الیوم یخطو شعب كوردستان بكل إقتدار نحو الدیمقراطیة مع إیمانه العمیق بمبدأ اﻟﻣﺳﺎواة اﻟﺗﺎﻣﺔ بین الجنسین واﻟﻣواطﻧﺔ اﻟﮐﺎﻣﻟﺔ وفصل الدین عن الدولة، فضلاً عن قواعد الشراكة والتوأمة والحمایة والرعایة، فهو یرید أن یظهر في عصر الرقمنة الشاملة كفاعل جدید في المنطقة، وعلی الدول والأمم المتقدمة الحرة والصدیقة علی هذه الفسیحة الإعتراف بالدور الإیجابي لهذا الشعب في محاربة الإرهاب و دعم مشروعه الدیمقراطي.

فالضغوطات السیاسیة والإقتصادیة من قبل بغداد و دول الجوار غیر المنطقیة تقوي إرادة شعب كوردستان وتسرّع حرکة قطار الإستقلال نحو الهدف المنشود، وهل من المعقول أن نعیش طوعاً مع منْ لا یحبنا؟




آخر الأخبار

تيار المستقبل الكوردي: حزب الاتحاد الديمقراطي مصرين على استهداف الشعب الكوردي

FRIDAY, 22 JUNE 2018 12:06:25

هولير-KDP.info-  تيار المستقبل الكوردي في سوريا يتهم حزب الاتحاد الديمقراطي بممارسة مبرمج لمداهمة منازل اعضاء حزبه وأنصار المجلس الوطني الكوردي وقيادات تيار المستقبل.

 
نيجرفان بارزاني: كان الشيخ بايز الطالباني مستقيماً عذب الكلام

THURSDAY, 21 JUNE 2018 16:06:31

هەولێر-KDP.info-  وجه السيد نيجرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان برقية تعزية لوفاة المرحوم بايز الطالباني، وزير المالية والاقتصاد السابق في حكومة إقليم كوردستان، عبر خلالها عن مواساته لعائلته، وقال إن: ذكرى الراحل واستقامته وحلاوة كلامه ستبقى حية في ذاكرته.

 
المحكمة الإتحادية تبقي العد اليدوي وترفض إلغاء اقتراع الخارج والپێشمه‌رگة

THURSDAY, 21 JUNE 2018 11:06:01

بغدادـKDP.info ـ حسمت المحكمة الاتحادية العراقية العليا في جلسة علنية اليوم مصير طعون ثلاث جهات بقرارات لمجلس النواب تتعلق بنتائج الانتخابات الاخيرة حيث أصدرت أحكامًا بالموافقة على إجراء العد اليدوي للاصوات في عموم البلاد بدل الإلكتروني لكنها رفضت الغاء تصويت الخارج والنازحين والقوات الأمنية في اقليم كوردستان.

 
العدالة بين الدكتاتورية والديمقراطية

THURSDAY, 21 JUNE 2018 11:06:51

كفاح محمود كريم

    ربما في الحقبة الأولى لتأسيس الدولة العراقية لم تظهر الدكتاتورية بمعناها السائد اليوم من خلال الأنظمة الشمولية المنتشرة في عالمنا الشرقي، لأسباب كثيرة في مقدمتها محاولة الهواشم مع البريطانيين في استنساخ النموذج الملكي الانكليزي وتطبيقه في المجتمعات العراقية القبلية والمحافظة دون الاهتمام بالبعد الزمني والحضاري بين الكيان الجديد والمملكة العريقة، ورغم ذلك ولمكانة البيت الهاشمي وامتداداته من ناحية النسب بالنبي محمد، فان النموذج حقق بعض الاستقرار والهدوء، وربما إلى حدا ما القبول من المكونات العرقية والقومية غير العربية، لكن هذا النموذج لم يستمر طويلا، حيث نجحت ثلة من العسكر في انقلاب دموي أدى إلى إبادة العائلة المالكة ومحاولتها في تأسيس ديمقراطية برلمانية ودكتاتورية ملكية مشرعنة، بل ووأد تلك الوليدة الجميلة التي حملت اسم الديمقراطية، لكي تلد طفلا مدللا جديدا يحتل مكانها ويكون مركزا للعالم واهتماماته!

العراق والعودة الى المربع الاول

WEDNESDAY, 20 JUNE 2018 20:06:24

 

*عبدالله جعفر كوفلي

قبل ان تبدأ عمليات تحرير العراق في شهر اذار عام 2003 على ارض الواقع وبشكل فعلي عقدت المعارضة العراقية في لندن ومصيف صلاح الدين باعتبار اقليم كوردستان منطلقا لبداية العملية، مؤتمرات عديدة تحت اشراف دولي أملاً في بناء عراق المستقبل وفق اسس ورؤى جديدة تستند الى الديمقراطية وحماية الحريات العامة بعدما ذاق الشعب العراقي مرارة الويلات والحروب وآثار الحصار الاقتصادي والنظام السياسي القابع على صدورهم وكاتم اصواتهم ولا ينطق لسانهم إلا (بالروح بالدم نفديك يا .............. )



 
© 2018 Kurdistan Democratic Party, KDP