Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
SAT, 23 JUN 2018 06:58 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

هل ستختار المكونات غير الكوردية استقلال كوردستان ام البقاء ضمن عراق شيعي؟
| KDP.info


 

انس محمود الشيخ مظهر

تأكيد كوردستان على شمول المناطق المنضمة حديثا لكوردستان (المناطق الكوردستانية التي كانت خارج اقليم كوردستان) وبعض مناطق سهل نينوى في استفتاء استقلال كوردستان يعتبر تحديا كبيرا لكوردستان نفسها، بما تحتويه هذه المناطق من مكونات متعددة دينيا وقوميا ومذهبيا تختلف عن خصائص المكون الكوردي العامة. فبالاضافة الى وجود الكورد كاغلبية في تلك المناطق فانها تشمل ايضا الكورد الايزيدية، والكورد الشبك، والكورد الشيعة، والكورد الكاكائية، والكلدان المسيحيين، والاشوريين المسيحيين، والسريان المسيحيين، والعرب السنة  والتركمان السنة،  والتركمان الشيعة .

والسؤال هنا ... كيف تضمن كوردستان موافقة هذه المكونات المتعددة على استقلال كوردستان حالهم حال المكون الكوردي؟

خلال ما يقارب الثلاثين سنه الماضية ولغاية يومنا هذا تفردت كوردستان ببناء نموذج رائع في التعايش وتقبل الاخر في الوقت الذي ساد العراق والمنطقة ثقافة التعصب ورفض الاخر لمجرد اختلافه في القومية او الدين او المذهب. وان كانت هذه الثقافة عبرت عن نفسها سابقا بعشوائية فانها اليوم اصبحت ظاهرة عامة تتبناها الاحزاب الشيعية المتحكمة في بغداد، فكل المؤشرات تؤكد بان العراق ماضٍ الى ان يكون دولة المكون الواحد، الذي لا مجال فيها لاية خصوصية دينية او مذهبية او قومية مختلفة.

هذه الدولة الشيعية التي يمهد لها منذ سنين في العراق تعاني من عقد مركبة في رفض الاخر..... فالعربي السني وان كان عربيا فهو مضطهد لاختلافه عن الاغلبية الشيعية في المذهب ، وكذلك الحال بالنسبة لـ (الكورد و التركمان) الشيعة فرغم كونهم شيعة فهم منبوذين لانهم ليسوا بعرب، اما الكوردي الايزيدي والمسيحي ( الاشوري او الكلداني او السرياني)، فلن تجد لهم مكانا تحت الشمس ضمن العراق الجديد لانهم مختلفين دينيا وقوميا عن الاغلبية الشيعية العربية...

واذا كانت عقدة رفض الاخر مقتصرة اليوم على المكونات خارج النسيج الشيعي فان المؤشرات تدل على ان هذا الرفض سيشمل مستقبلا الداخل الشيعي ليفرز من هو موالي لايران وولاية الفقيه فيه عمن يعارضها.

ان الدولة التي يراد لها ان تنشأ في العراق الجديد تعتمد على حلقات متداخلة بعضها مع البعض الاخر تعتمد المواطنة فيها على مبدأ ( خيار في خيار في خيار)... وجميع من هو خارج قوس الخيار الشيعي العربي سيتم التعامل معه كما كانت الدول الاسلامية التاريخية تتعامل مع الذميين في مجتمعاتها.. اي بان تكون مواطنا (من الدرجة الثانية فما دون ) مقابل ان تخضع لتوجهات الدولة المذهبية والقومية والدينية، بمعنى اخر القبول بوصاية الاغلبية الشيعية العربية عليك دونما اعتراض .

وسط هذه الاجواء فان منطق الاشياء يقول بان المكونات غير الكوردية في المناطق الكوردستانية خارج كوردستان سترفض البقاء ضمن عراق تضطهد فيه خصوصياتها القومية والدينية والمذهبية، وتختار العيش في دولة كوردستان المستقلة في ظل حكومة علمانية لا تعترف بالتمييز القومي او الديني او المذهبي وتعمل على خلق مجتمع يكون لمفهوم المواطنة الاولوية الكبرى وفي نفس الوقت تحافظ على خصوصيات مكوناتها. خاصة وان حكومة كوردستان قد وعدت بان يكون النظام في كوردستان نظاما فدراليا تكون للادارات المحلية حق ادارة شؤونها بعيدا عن المركزية المقيتة التي دفع من جراءه الشعب الكوردستاني المزيد من الدماء طوال قرن من الزمن في عراق تشكل بقلم المستعمر.
 




آخر الأخبار

تيار المستقبل الكوردي: حزب الاتحاد الديمقراطي مصرين على استهداف الشعب الكوردي

FRIDAY, 22 JUNE 2018 12:06:25

هولير-KDP.info-  تيار المستقبل الكوردي في سوريا يتهم حزب الاتحاد الديمقراطي بممارسة مبرمج لمداهمة منازل اعضاء حزبه وأنصار المجلس الوطني الكوردي وقيادات تيار المستقبل.

 
نيجرفان بارزاني: كان الشيخ بايز الطالباني مستقيماً عذب الكلام

THURSDAY, 21 JUNE 2018 16:06:31

هەولێر-KDP.info-  وجه السيد نيجرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان برقية تعزية لوفاة المرحوم بايز الطالباني، وزير المالية والاقتصاد السابق في حكومة إقليم كوردستان، عبر خلالها عن مواساته لعائلته، وقال إن: ذكرى الراحل واستقامته وحلاوة كلامه ستبقى حية في ذاكرته.

 
المحكمة الإتحادية تبقي العد اليدوي وترفض إلغاء اقتراع الخارج والپێشمه‌رگة

THURSDAY, 21 JUNE 2018 11:06:01

بغدادـKDP.info ـ حسمت المحكمة الاتحادية العراقية العليا في جلسة علنية اليوم مصير طعون ثلاث جهات بقرارات لمجلس النواب تتعلق بنتائج الانتخابات الاخيرة حيث أصدرت أحكامًا بالموافقة على إجراء العد اليدوي للاصوات في عموم البلاد بدل الإلكتروني لكنها رفضت الغاء تصويت الخارج والنازحين والقوات الأمنية في اقليم كوردستان.

 
العدالة بين الدكتاتورية والديمقراطية

THURSDAY, 21 JUNE 2018 11:06:51

كفاح محمود كريم

    ربما في الحقبة الأولى لتأسيس الدولة العراقية لم تظهر الدكتاتورية بمعناها السائد اليوم من خلال الأنظمة الشمولية المنتشرة في عالمنا الشرقي، لأسباب كثيرة في مقدمتها محاولة الهواشم مع البريطانيين في استنساخ النموذج الملكي الانكليزي وتطبيقه في المجتمعات العراقية القبلية والمحافظة دون الاهتمام بالبعد الزمني والحضاري بين الكيان الجديد والمملكة العريقة، ورغم ذلك ولمكانة البيت الهاشمي وامتداداته من ناحية النسب بالنبي محمد، فان النموذج حقق بعض الاستقرار والهدوء، وربما إلى حدا ما القبول من المكونات العرقية والقومية غير العربية، لكن هذا النموذج لم يستمر طويلا، حيث نجحت ثلة من العسكر في انقلاب دموي أدى إلى إبادة العائلة المالكة ومحاولتها في تأسيس ديمقراطية برلمانية ودكتاتورية ملكية مشرعنة، بل ووأد تلك الوليدة الجميلة التي حملت اسم الديمقراطية، لكي تلد طفلا مدللا جديدا يحتل مكانها ويكون مركزا للعالم واهتماماته!

العراق والعودة الى المربع الاول

WEDNESDAY, 20 JUNE 2018 20:06:24

 

*عبدالله جعفر كوفلي

قبل ان تبدأ عمليات تحرير العراق في شهر اذار عام 2003 على ارض الواقع وبشكل فعلي عقدت المعارضة العراقية في لندن ومصيف صلاح الدين باعتبار اقليم كوردستان منطلقا لبداية العملية، مؤتمرات عديدة تحت اشراف دولي أملاً في بناء عراق المستقبل وفق اسس ورؤى جديدة تستند الى الديمقراطية وحماية الحريات العامة بعدما ذاق الشعب العراقي مرارة الويلات والحروب وآثار الحصار الاقتصادي والنظام السياسي القابع على صدورهم وكاتم اصواتهم ولا ينطق لسانهم إلا (بالروح بالدم نفديك يا .............. )



 
© 2018 Kurdistan Democratic Party, KDP