Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
SAT, 23 JUN 2018 06:59 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

الرئيس بارزاني: لا سبيل امام شعب كوردستان سوى الإستقلال
| KDP.info


 

هولێر-KDP.info- طالب الرئيس مسعود بارزاني في رسالة بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني أعضاء الحزب ومؤيديه بذل قصارى جهودهم جنباً الى جنب مع جماهير شعب كوردستان في دعم عملية الإستقلال والإستفتاء وقال، لا سبيل امام شعب كوردستان غير الإستقلال والتحرر، وذلك من اجل الحيلولة دون تكرار الكوارث والمآسي واستتباب الأمن والإستقرار والتنمية".

 

نص رسالة الرئيس مسعود بارزاني

بسم الله الرحمن الرحيم

بمناسبة السادس عشر من آب والذكرى الحادية والسبعين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اتقدم بأحر التهاني والتبريكات الى كوادر وأعضاء وانصار الحزب، اهنيء عوائل الشهداء الأبرار والپێشمه‌رگة الأبطال وكافة شرائح ومكونات كوردستان. لقد كان البارتي منذ تأسيسه والى يومنا هذا أداةً لتحقيق الأهداف الديمقراطية والوطنية والقومية  لشعب كوردستان، وفي الوقت ذاته أداة مع بقية القوى الوطنية الكوردستانية المناضلة للدفاع عن حقوق وهوية شعب كوردستان في كافة المراحل.

كان الحزب الديمقراطي الكوردستاني سباقاً شعاراً وعملاً في تحمل المسؤولية في المراحل المهمة من نضال شعب كوردستان، والآن وفي مرحلة البناء والحرب ضد الإرهاب والسير نحو الإستقلال يحمل ويتحمل الحزب الديمقراطي الكوردستاني وبفخر واعتزاز الشعار والمهام والدور ذاته وقدم في سبيل ذلك مالايحصى من التضحيات.  

وبهذه المناسبة أرى من الضروري ان اتقدم بالشكر الى صمود وتحمل جماهير البارتي وكل شعب كوردستان. ذلك الصمود يجعلنا اكثر إصراراً على السير نحو المستقبل والعمل من اجل ضمان الحقوق العادلة لشعبنا. وأؤكد هنا، ان افضل وفاء لدماء الشهداء ورد جميل تضحيات الشعب هو إستقلال كوردستان.

ان استقلال كوردستان والسلام والتعايش هي من اهداف الحزب الديمقراطي الكوردستاني وهو مستعد لتقديم كل انواع التضحيات، وفي سبيل تحقيق هذه الأهداف فإن البارتي يؤمن بوحدة الصف والتوافق الداخلي في كوردستان.

أدعو أعضاء الحزب ومؤيديه بذل قصارى جهودهم جنباً الى جنب مع جماهير شعب كوردستان في دعم عملية الإستقلال والإستفتاء وقال لا سبيل امام شعب كوردستان غير الإستقلال والتحرر، وذلك من اجل الحيلولة دون تكرار الكوارث والمآسي واستتباب الأمن والإستقرار والتنمية". 

 

مسعود بارزاني

15ـ 8ـ 2017

 




آخر الأخبار

تيار المستقبل الكوردي: حزب الاتحاد الديمقراطي مصرين على استهداف الشعب الكوردي

FRIDAY, 22 JUNE 2018 12:06:25

هولير-KDP.info-  تيار المستقبل الكوردي في سوريا يتهم حزب الاتحاد الديمقراطي بممارسة مبرمج لمداهمة منازل اعضاء حزبه وأنصار المجلس الوطني الكوردي وقيادات تيار المستقبل.

 
نيجرفان بارزاني: كان الشيخ بايز الطالباني مستقيماً عذب الكلام

THURSDAY, 21 JUNE 2018 16:06:31

هەولێر-KDP.info-  وجه السيد نيجرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان برقية تعزية لوفاة المرحوم بايز الطالباني، وزير المالية والاقتصاد السابق في حكومة إقليم كوردستان، عبر خلالها عن مواساته لعائلته، وقال إن: ذكرى الراحل واستقامته وحلاوة كلامه ستبقى حية في ذاكرته.

 
المحكمة الإتحادية تبقي العد اليدوي وترفض إلغاء اقتراع الخارج والپێشمه‌رگة

THURSDAY, 21 JUNE 2018 11:06:01

بغدادـKDP.info ـ حسمت المحكمة الاتحادية العراقية العليا في جلسة علنية اليوم مصير طعون ثلاث جهات بقرارات لمجلس النواب تتعلق بنتائج الانتخابات الاخيرة حيث أصدرت أحكامًا بالموافقة على إجراء العد اليدوي للاصوات في عموم البلاد بدل الإلكتروني لكنها رفضت الغاء تصويت الخارج والنازحين والقوات الأمنية في اقليم كوردستان.

 
العدالة بين الدكتاتورية والديمقراطية

THURSDAY, 21 JUNE 2018 11:06:51

كفاح محمود كريم

    ربما في الحقبة الأولى لتأسيس الدولة العراقية لم تظهر الدكتاتورية بمعناها السائد اليوم من خلال الأنظمة الشمولية المنتشرة في عالمنا الشرقي، لأسباب كثيرة في مقدمتها محاولة الهواشم مع البريطانيين في استنساخ النموذج الملكي الانكليزي وتطبيقه في المجتمعات العراقية القبلية والمحافظة دون الاهتمام بالبعد الزمني والحضاري بين الكيان الجديد والمملكة العريقة، ورغم ذلك ولمكانة البيت الهاشمي وامتداداته من ناحية النسب بالنبي محمد، فان النموذج حقق بعض الاستقرار والهدوء، وربما إلى حدا ما القبول من المكونات العرقية والقومية غير العربية، لكن هذا النموذج لم يستمر طويلا، حيث نجحت ثلة من العسكر في انقلاب دموي أدى إلى إبادة العائلة المالكة ومحاولتها في تأسيس ديمقراطية برلمانية ودكتاتورية ملكية مشرعنة، بل ووأد تلك الوليدة الجميلة التي حملت اسم الديمقراطية، لكي تلد طفلا مدللا جديدا يحتل مكانها ويكون مركزا للعالم واهتماماته!

العراق والعودة الى المربع الاول

WEDNESDAY, 20 JUNE 2018 20:06:24

 

*عبدالله جعفر كوفلي

قبل ان تبدأ عمليات تحرير العراق في شهر اذار عام 2003 على ارض الواقع وبشكل فعلي عقدت المعارضة العراقية في لندن ومصيف صلاح الدين باعتبار اقليم كوردستان منطلقا لبداية العملية، مؤتمرات عديدة تحت اشراف دولي أملاً في بناء عراق المستقبل وفق اسس ورؤى جديدة تستند الى الديمقراطية وحماية الحريات العامة بعدما ذاق الشعب العراقي مرارة الويلات والحروب وآثار الحصار الاقتصادي والنظام السياسي القابع على صدورهم وكاتم اصواتهم ولا ينطق لسانهم إلا (بالروح بالدم نفديك يا .............. )



 
© 2018 Kurdistan Democratic Party, KDP