Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
SAT, 23 JUN 2018 07:06 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

اتحاد العلماء: تصريح الوقف الشيعي العراقي نابع من عدم الشعور بالمسؤولية
| KDP.info


هولێر-KDP.info-  في توضيح حول تصريحات رئيس الوقف الشيعي، أعلن اتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان، أن التصريح نابع من مشاعر عدم الشعور بالمسؤولية إزاء ظروف الإخوة والتعايش، وهي مرفوضة تماماً.

نص التوضيح

بسم الله الرحمن الرحيم
منذ أيام تم نشر  كلمة لرئيس الوقف الشيعي أحلَّ فيها بكل وضوح وصراحة القتال ضد المسيحيين والصابئة والمكونات الأخرى في العراق.
في ظروف مليئة بالمآسي وحرب الإرهابيين، نرى من واجبنا الديني والإنساني ان ندلي بهذا التصريح رداً على ماجاء في كلمة رئيس الوقف الشيعي.

اولاً: لم تفكر اي حكومة عراقية بهذا الشكل لحد الآن، حتى حكومة البعث الدكتاتورية الدموية، فعلى الرغم من انها كانت تسفك دماء الكورد وأغلب المواطنين العراقيين، لكن موقفها العدائي إزاء المكونات الدينية الأخرى كالمسيحيين والصابئة... لم تصل الى هذا المستوى، والموقف هذا يضع الحكومة العراقية والمراجع الشيعية أمام مسؤولية كبيرة.

ثانياً: ان التصريح هذا يحمل نفس جذور ونهج إرهابيي داعش الذي اصبح سبباً في سفك وهدر دماء الشعوب العراقية وهدم ونسف بيوتهم منذ أكثر من سنتين، لذا فلو لم يتم قطع الطريق على هذه الحملة التعصبية فإن مستقبلاً اكثر قتامة ينتظر العراق.

ثالثاً: ان الرسالة هذه هي عكس رسالة نبي الإسلام الذي يأمر بعدم إيذائهم، ويقول من آذاهم فقد آذاني، انا حاميهم، ودافع عنهم، ووقع معهم اول معاهدة مكتوبة للتعايش. لذا فإن من واجب المسلمين هو الدفاع عن الحرية الدينية وعن ارواح وممتلكات غير المسلمين. 

رابعاً: ان وجود الحرية والتعايش في العالم الإسلامي ليس بجديد، بل مع بزوغ الشعاع الأول للإسلام وجد التعايش في الدول الإسلامية، وقلة من الدول الإسلامية تخلو من الديانات والمذاهب المختلفة. عليه فإن هذه الأفعال غريبة عن العالم الإسلامي.

خامساً: من هنا نطمئن جميع المكونات الدينية والقومية والمذهبية بأن هذه التصريحات نابعة عن مشاعر غير مسؤولة امام ظروف الاخوة والتعايش ونرفضها بكل اشكالها، ونطالب جميع الأطراف بعدم الوقوع تحت تأثير مثل هذه التصريحات التي لم تجلب للعراق سوى الخراب والدمار والقتل وسفك الدماء.
اتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان 

16/5/2017




آخر الأخبار

تيار المستقبل الكوردي: حزب الاتحاد الديمقراطي مصرين على استهداف الشعب الكوردي

FRIDAY, 22 JUNE 2018 12:06:25

هولير-KDP.info-  تيار المستقبل الكوردي في سوريا يتهم حزب الاتحاد الديمقراطي بممارسة مبرمج لمداهمة منازل اعضاء حزبه وأنصار المجلس الوطني الكوردي وقيادات تيار المستقبل.

 
نيجرفان بارزاني: كان الشيخ بايز الطالباني مستقيماً عذب الكلام

THURSDAY, 21 JUNE 2018 16:06:31

هەولێر-KDP.info-  وجه السيد نيجرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان برقية تعزية لوفاة المرحوم بايز الطالباني، وزير المالية والاقتصاد السابق في حكومة إقليم كوردستان، عبر خلالها عن مواساته لعائلته، وقال إن: ذكرى الراحل واستقامته وحلاوة كلامه ستبقى حية في ذاكرته.

 
المحكمة الإتحادية تبقي العد اليدوي وترفض إلغاء اقتراع الخارج والپێشمه‌رگة

THURSDAY, 21 JUNE 2018 11:06:01

بغدادـKDP.info ـ حسمت المحكمة الاتحادية العراقية العليا في جلسة علنية اليوم مصير طعون ثلاث جهات بقرارات لمجلس النواب تتعلق بنتائج الانتخابات الاخيرة حيث أصدرت أحكامًا بالموافقة على إجراء العد اليدوي للاصوات في عموم البلاد بدل الإلكتروني لكنها رفضت الغاء تصويت الخارج والنازحين والقوات الأمنية في اقليم كوردستان.

 
العدالة بين الدكتاتورية والديمقراطية

THURSDAY, 21 JUNE 2018 11:06:51

كفاح محمود كريم

    ربما في الحقبة الأولى لتأسيس الدولة العراقية لم تظهر الدكتاتورية بمعناها السائد اليوم من خلال الأنظمة الشمولية المنتشرة في عالمنا الشرقي، لأسباب كثيرة في مقدمتها محاولة الهواشم مع البريطانيين في استنساخ النموذج الملكي الانكليزي وتطبيقه في المجتمعات العراقية القبلية والمحافظة دون الاهتمام بالبعد الزمني والحضاري بين الكيان الجديد والمملكة العريقة، ورغم ذلك ولمكانة البيت الهاشمي وامتداداته من ناحية النسب بالنبي محمد، فان النموذج حقق بعض الاستقرار والهدوء، وربما إلى حدا ما القبول من المكونات العرقية والقومية غير العربية، لكن هذا النموذج لم يستمر طويلا، حيث نجحت ثلة من العسكر في انقلاب دموي أدى إلى إبادة العائلة المالكة ومحاولتها في تأسيس ديمقراطية برلمانية ودكتاتورية ملكية مشرعنة، بل ووأد تلك الوليدة الجميلة التي حملت اسم الديمقراطية، لكي تلد طفلا مدللا جديدا يحتل مكانها ويكون مركزا للعالم واهتماماته!

العراق والعودة الى المربع الاول

WEDNESDAY, 20 JUNE 2018 20:06:24

 

*عبدالله جعفر كوفلي

قبل ان تبدأ عمليات تحرير العراق في شهر اذار عام 2003 على ارض الواقع وبشكل فعلي عقدت المعارضة العراقية في لندن ومصيف صلاح الدين باعتبار اقليم كوردستان منطلقا لبداية العملية، مؤتمرات عديدة تحت اشراف دولي أملاً في بناء عراق المستقبل وفق اسس ورؤى جديدة تستند الى الديمقراطية وحماية الحريات العامة بعدما ذاق الشعب العراقي مرارة الويلات والحروب وآثار الحصار الاقتصادي والنظام السياسي القابع على صدورهم وكاتم اصواتهم ولا ينطق لسانهم إلا (بالروح بالدم نفديك يا .............. )



 
© 2018 Kurdistan Democratic Party, KDP