Kurdî  ■  كوردی  ■  عربي
FRI, 23 FEB 2018 21:43 Erbil, GMT +3
الحزب الديمقراطي الكوردستاني
التجديد  .  العدالة  .  التعايش
 

الرئيس بارزاني: آملين ان يعترف الرئيس الفرنسي القادم بإستقلال كوردستان
| KDP.info



هولێر-KDP.info- خلال مقابلة مع جريدة لافيغارو، أكد رئيس إقليم كوردستان على استقلال كوردستان العراق وأعلن، ان الوقت حان لإعلان تأسيس دولة كوردستان، وتمنى ان يكون الإنفصال عن بغداد يجري بطريقة ودية.

اجرى المقابلة( ژۆغژ مالبغونۆ) في 2\5\2017 في صلاح الدين ونشرت في العدد22620 من جريدة لافغارو الفرنسية.

وجاء في نص المقابلة:

ژۆغژ مالبغونۆ: لقد اقتربت معارك الموصل من النهاية، ماهي الجهة التي ستدير الموصل بعد داعش؟

ـ كانت المعارك التي شارك فيها الپێشمه‌رگة جنباً الى جنب مع القوات العراقية، شرسة جداً، ومع ان تحرير الجانب الأيمن من الموصل صعب جداً، لكننا تمكنا من تحقيق اهداف مهمة، هزيمة داعش في هذه المعارك لايعني نهاية الدولة الإسلامية، بل سيبقى تحت عنوان واسم آخر، وستبقى تهديدات داعش حتى يتم القضاء على اسباب وجوده في المنطقة. يجب إدارة المدينة بكافة مكوناتها وفق نظام حكم ذات قاعدة عريضة بما فيهم الكورد الذين كان عدد نفوسهم قبل مجيء داعش في 2014 اكثر من 250 الف نسمة، يجب ان يكون مجلس محافظة نينوى مسؤولاً عن إدارة المدينة، لكن الأوضاع في المنطقة سيئة الى حد كبير، لذا فالإدارة بحاجة الى اناس اصحاب امكانيات وطاقات جيدة. وبغداد لوحدها لاتمتلك تلك الطاقات والإمكانات في إدارة المحافظة. عدا الكورد هناك العرب السنة، الأيزديون، الشبك، والمسيحيون في هذه المدينة، عليه يجب علينا اجراء اتفاق جماهيري بحيث يضم جميع هذه المكونات لتدار المدينة بشكل بحيث لاتقع المكونات مرة اخرى تحت التهديد وتتعرض الى الإضطهاد والتعسف، كما عانوا في ظل حكم داعش.

هل على قوات الپێشمه‌رگة ان يلعب دور حماية الأمن بعد تحرير الموصل من داعش ؟

ـ لن تلعب قوات پێشمه‌رگة كوردستان دور الشرطة داخل مدينة الموصل، لكن في الحالات الضرورية يمكننا مساعدة القوات العراقية، وللمشاركة في تعاون الإتحادات المناطقية لنتمكن في الحالات الضرورية من تلبية نجدة الشرطة المحلية ومواطني مدينة الموصل. وإذا لم نرسل نحن قوات الپێشمه‌رگة الى الموصل فلا حاجة باستقدام القوات العراقية من بغداد. علينا ان نتمكن من تأسيس قوة خاصة داخل مدينة الموصل بحيث لاتحتاج الى قوة خارجية مرة اخرى، وان تتم حماية المدينة ذاتياً. كيف نتمكن من حماية انتخابات مجلس المحافظة والمحافظ الجديد في الموصل؟ الظروف الجديدة ستكون عائقاً امام ولادة داعش مرة اخرى في الموصل.

هل ان لبغداد خطة لإعادة إعمار الموصل؟ هل تطلبون من الحلفاء الأجانب البقاء داخل مدينة الموصل بعد تحريرها؟.

ـ الحكومة العراقية ليست قادرة على إعادة إعمار مدينة الموصل، إعمار الموصل بحاجة الى تعاون دولي موسع، لأن حملات قوات مكافحة الإرهاب في مدينة الموصل بعد تحريرها لن تتوقف وستستمر، لذا اطالب جميع القوات الأجنبية بالبقاء في مدينة الموصل واطرافها، والمشاركة في إعادة إعمار المدينة بعد القضاء على داعش وكذلك لتأمين التعايش بين فئات المجتمع وإلاّ سيتكرر الخطأ من جديد عندما ترك الأمريكيون العراق عام 2011 في ظروف حساسة وهشة.

هل ستطلبون بقاء القوات الفرنسية؟

ـ أعتقد ان بقائهم مفيد للجميع، لنا تحالف جيد جداً ومتزن مع فرنسا ونرغب في إدامة هذا التحالف لمواجهة الإرهاب.

ماذا سيحل بالميليشيات الشيعية خارج مدينة الموصل؟

من الضروري ان يتركوا المنطقة بعد تحرير الموصل والعودة الى مناطقهم، حيث لم نعد نحتاج اليهم، عليهم جميعاً العودة الى ماقبل حملة تحرير المنطقة، أي مناطق ماقبل اكتوبر 2017.

الپێشمه‌رگة أيضاً؟

ـ بالتأكيد الپێشمه‌رگة ستعود الى المناطق التي كان يتواجد فيها في 16 اكتوبر. بعد هذا التاريخ تم تحرير المنطقة من قبل قوات الپێشمه‌رگة الكوردية. مواطنو المنطقة سيقررون من واي جهة تحميهم، هم بحاجة الى ضمان الأمن، آمل ان نصل الى اتفاق مع حكومة بغداد، وبعد الإتفاق يمكننا ان نقرر هل ان قوات الپێشمه‌رگة ستبقى ام تترك المنطقة. لكننا قطعنا عهداً لمواطني المنطقة بحمايتهم وتقع المسؤولية على عاتقنا، فلو لم تعطِ الحكومة العراقية ضمانات بحماية امنهم، فنحن لن نتمكن من تركهم، كذلك وفق المادة 140  والحوار والمشاورات مع بغداد هناك الإستفتاء ونتائجه ليتاح الفرصة لمواطني المنطقة اختيار مستقبلهم. وهذا سبب آخر لعدم تمكن الميليشيات الشيعية بالبقاء في المنطقة بأي شكل من الأشكال. فلو كانت بغداد احترمت هذه الإتفاقية لكانت المشاكل حُلّت منذ زمن. المادة 140 من الدستور واضح جداً، إذ يجب ان يأخذنا التعداد السكاني للمنطقة، وإجراء الإستفتاء في المنطقة نحو تطبيع الأوضاع.

نعم لكنكم متقدمون في بعض المناطق مثل كركوك، الى اي مدى انتم مستعدون لحماية هذه المدينة النفطية؟

ـ هذه المناطق التي تتحدثون عنها كلها مناطق كوردستانية، نحن لم نأخذ او نستولي على اي منطقة أخرى عدا المناطق الكوردستانية، وكركوك جزء من كوردستان، ولاشك في ذلك لا من الناحية التاريخية ولا الجغرافية، لكن هذا لايعني ان كركوك هي للكورد فقط، كركوك لكل مكوناتها من المسيحيين والعرب والتركمان والكورد أيضاً. نحن لانريدها حصراً لنا، وعلى جميع الأحزاب والقوى احترام نتائج الإستفتاء، لكن لو اي جهة عسكرية او مجموعة نوت القدوم الى المنطقة بالقوة، عندها سنمنعه وندافع عن منجزاتنا بكل ما اوتينا من قوة.

انتم تنوون إجراء الإستفتاء قبل نهاية العام هذا بهدف إعلان الإستقلال وحيدر العبادي يعتقد بأن عليكم الإستئذان من حكومة بغداد لإجراء ذلك الإستفتاء، هل سترضون بذلك؟

ـ ان استفتاءنا حق مطلق للكورد، نحن لانطلب الإذن من احد، نحن بحاجة الى إجراء هذا الإستفتاء وتنظيم دستور واضح وصريح للمواطنين، وهذا مدخل لبداية حوار ومناقشات طويلة مع بغداد. فقد آن اوان استقلال كوردستان، لكننا نرغب ان يكون الإنفصال سلمياً  وعن طريق الحوار والتفاهم والإتفاق مع العراق.
منذ قرن نسعى من اجل وحدة العراق، كنا مساعدين جيدين للعراق، ماذا حصدنا منها؟ 4500 قرية مهدمة، القصف بالسلاح الكيمياوي، مقتل 10000 فرد من اسرتي. بعد 2003 وثقنا بصفحة جديدة من الدستور العراقي يحمي حقوقنا، لكن بغداد قطعت عنا المساعدات المالية، لم تنفذ الإتفاقيات، فإن رفضت بغداد مساعدة الكورد فنحن من جهتنا نرغب ان نكون جيراناً جيدين فقط. ونقول للذين تساورهم الشكوك ان افضل طريق لتلافي المزيد من المشاكل الجديدة هو استقلال كوردستان، فقد بدأت وتطورت عملية استقلالنا، والإستفتاء هو المرحلة الأولى، لكن لايتم ذلك خلال ايام، فالعملية بحاجة الى وقت.

هل حصلتم على ضمانات الإعتراف الدولي؟

ـ لقد اصدرت جماهير كوردستان قرارها، فلو انتظرنا المجتمع والمراكز الدولية لتأتي لنا بالإستقلال كمنحة او هدية فسوف لن نرَ ولادة دولة كوردستان ابداً.

هل لديكم امكانات الإستقلال دون مساعدة من بغداد؟

ـ ذلك ليس مهماً، فقرار الشعب الكوردي قبل كل شيء. لقد انهكتنا الحروب والقتال، والكورد لايريد ان يبقى اسير اي احد بعد الآن.

ما هي رسالتكم للرئيس الفرنسي القادم؟

ـ  اطالبه بالإبقاء على الدعم الفرنسي للأهداف الكوردية وحمايتها، نحن لا ننسى بأن الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند زارنا مرتين، ونحن نرى ان ذلك نصر كبير. نطالب خلفه الإعتراف باستقلالنا، او عدم الوقوف بوجه تطور وتقدم المسألة على الأقل، حيث آن اوان استقلال كوردستان وتشكيل دولة كوردستان.




آخر الأخبار

واشنطن تحذر العراق و دول اخرى من شراء منظومة "إس 400"

FRIDAY, 23 FEBRUARY 2018 19:02:27

واشنطن ـKDP.info ـ حذرت ​وزارة الخارجية الأميركية​ السلطات ​العراقية ودولا أخرى من تبعات عقد صفقات لشراء أسلحة روسية، وذلك وفقا لقانون مواجهة أعداء ​أمريكا​ عبر العقوبات (CAATSA).

البنتاكون: سنستمر في دعم قوات الپێشمه‌رگة

FRIDAY, 23 FEBRUARY 2018 19:02:24

امريكا-KDP.info- أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاكون) بأنها ستستمر في دعم قوات پێشمه‌رگة كوردستان.

وعود العبادي!

THURSDAY, 22 FEBRUARY 2018 13:02:38

 

*القاضي عبدالستار رمضان

وعود كثيرة وكبيرة يطلقها المسؤولون والسياسيون من مختلف الدرجات والمناصب والالوان بحيث لم تقتصر على هذا الشخص او المسؤول، وانما اصبحت حالة عامة تتكرر في الاحاديث والتصريحات التي لم يعد يهتم بها المواطن او يبني عليها أي شئ، لكن اسوأ واخطر هذه الوعود عندما تصدر ممن هم في موقع المسؤولية واصحاب القرار ينتظر منهم الناس قرارات او اجراءات هي بالاساس حق شرعي وقانوني للناس الاّ ان ظروفا او اسبابا معينة جعلتهم في موقع المنتظر لهذا الامر اوالقرار لتُصرف لهم حقوقهم ورواتبهم.

داعش مايزال يشكل تهديدا للأمن والاستقرار في العراق

THURSDAY, 22 FEBRUARY 2018 10:02:45

جواد ملكشاهي
بعد تحرير الموصل وغالبية المناطق التي كانت تسيطر عليها المجاميع المسلحة الاجرامية التابعة لتنظيم داعش الارهابي من قبل القوات الاتحادية ودحر القوة القتالية للتنظيم في جميع مناطق تواجدها ، اعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي عن انتهاء الحرب ضد التنظيم وسيطرة القوات الاتحادية على اخر معاقله على الحدود السورية العراقية  خلال افتتاح مؤتمر الاعلام الدولي في بغداد الذي عقد في التاسع من كانون الاول الماضي في بغداد.

هل فعلا العراق فيدرالي ديمقراطي؟

THURSDAY, 22 FEBRUARY 2018 10:02:11

كفاح محمود كريم

     منذ اجتياح كركوك والمناطق المتنازع عليها في خرق خطير للدستور باستخدام القوات المسلحة في حل المنازعات بين الأقاليم والمركز ورئيس الحكومة الاتحادية يعمل على خرق النظام الفيدرالي بمجموعة قرارات تعسفية ضد الإقليم الذي يتمتع حسب الدستور بصلاحيات ونظام فيدرالي تم تنظيمها بمجموعة من المواد والفقرات التي يحاول رئيس الحكومة الاتحادية اختراقها بحجج واهية لا أصل لها في الحقيقة.



 
© 2017 Kurdistan Democratic Party, KDP